إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بريطانيا: إدانة سيدة باصدار صوت مزعج خلال “ممارسة الحب”

Aswatخسرت امرأة بريطانية معركة قضائية امام محاكم الاستئناف بعد ان ادينت بتهمة الازعاج لانها كانت تصدر اصواتا وصراخا اعتبر مزعجا من الناحية القانونية اثناء ممارسة الحب. وقد وصفت الاصوات التي تصدرها كارولاين وزوجها ستيف كارترايت اثناء ممارسة الحب بانها اشبه بأحد يرتكب جريمة قتل، وانها اصوات غير طبيعية اطلاقا.
 
معركة الاستئناف التي خسرتها كارولاين وزوجها كانت امام محكمة مدينة نيوكاسل شمالي انجلترا.
 
لا استطيع وصف الاصوات، لم اسمع بحياتي اصواتا كهذه.
 
جارة كارولاين
 
وكانت كارولاين (48 عاما)، وهي من بلدة واشنطن في مقاطعة ويرسايد شمالي انجلترا، قد خسرت الاستئناف الذي قدمته للطعن في حكم سابق صدر بحقها في عام 2007 لانها تجاوزت الحد المسموح به في الصراخ والازعاج الناجم عنه.
 
وقد استمعت المحكمة الى تسجيل صوتي سجلته سلطات بلدة ساندرلاند لاصوات كارولاين التي وصلت، اثناء ممارستها الجنس، الى حد 47 ديسيبل، وهو معدل عال في وحدة قياس الاصوات.
 
وكانت كارولاين قد استأنفت الحكم الصادر بحقها مستخدمة البند الثامن من قانون حقوق الانسان، بالقول ان من حقها ان تحترم خصوصيتها وحياتها العائلية.
 
“اصوات لا توصف”
وقالت احدى جارات هذا الثنائي: “لا استطيع وصف الاصوات، لم اسمع بحياتي اصواتا كهذه”.
 
وقال القاضي ومساعداه انهم ليسوا في شك من ان تلك الاصوات والازعاجات كانت “اقتحامية جدا وتعتبر قانونيا ازعاجا وضيقا”.
 
ورفضت المحكمة ادعاء كارولاين ان اصواتها “الجنسية” كانت خارجة عن ارادتها ولا سبيل لتجنبها.
 
وقالت جارتها ريشل اوكونر انها اضطرت عدة مرات للتأخر عن عملها لانها لم تستطع النوم في مواعيدها بسبب الاصوات المزعجة التي كانت تصدر من بيت جارتها.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد