إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الواعظ الإسلامي اليمني أنور العولقي.. قلب أميركا ولم يقعدها بعد حادث مقتل الجنود الأمريكيين!

Anwar(4)اظهر تحقيق ان واعظا اسلاميا متشددا ربطته المخابرات الامريكية بمسلح قتل 13 شخصا في قاعدة عسكرية امريكية هو شخصية مؤثرة في المنتديات الناطقة بالانجليزية على الانترنت والتي يزداد استخدامها من قبل متشددين لا معرفة لهم بالعربية.
 
وامضى انور سنوات ينشر آراء مناهضة للولايات المتحدة تحمل تعاطفا مع القاعدة بين مريديه الناطقين بالانجليزية على الانترنت مستخدما مدونات ومحاضرات مصورة ومسموعة وموقعا للتواصل الاجتماعي ومقالات مطولة.
 
والعولقي وهو في الثلاثينات من عمره ليس اسما معروفا في العالم العربي لكن له اتباع في الغرب حيث تشتبه الحكومات ان اراء مثل التي يعبر عنها ربما تساعد في تشدد متعاطفين محتملين لا يفهمون العربية.
 
وقال مسؤولون امريكيون ان وكالات المخابرات الامريكية علمت ان المسلح وهو الميجر نضال مالك حسن كانت له صلات بالعولقي اواخر العام الماضي ونقلت هذه المعلومات الى السلطات قبل ان يفتح النيران يوم الخميس.
 
وزاد تسليط الضوء على العولقي عندما اشاد في مدونة بحادث القتل واصفا حسن “بالبطل”. ومن الموضوعات التي يركز عليها العولقي وضع الاقليات الاسلامية في الغرب.
 
واغلق موقع العولقي على الانترنت بعد ذلك بقليل.
 
ويمثل تجنيد الاسلاميين المتشددين مبعث قلق في اوروبا لان وكالات انفاذ القانون تعتقد ان بضعة الاف من الشبان المسلمين في القارة وكثير منهم من جنوب اسيا ولا علم لهم بالعربية هم جزء من شبكات تماثل تلك التي نفذت تفجيرات انتحارية في لندن واودت بحياة 52 شخصا عام 2005 وتفجيرات مدريد التي قتل فيها 191 شخصا عام 2004.
 
ويتنامى قلق مماثل في الولايات المتحدة في اعقاب اعتقال بعض المواطنين الامريكيين المسلمين فيما له صلة بما يشتبه انها مؤامرات لمهاجمة اهداف هناك.
 
وللعولقي وهو امريكي من اصل عربي جمهور متنوع من عدة جنسيات بدليل أن 5138 شخصا سجلوا انفسهم كجمهور لموقعه على الفيسبوك. لكن خبراء يشتبهون بان معظم قرائه من مسلمي جنوب اسيا الذين يعيشون في اوروبا والولايات المتحدة.
 
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من موقع فيسبوك. واحتدم نقاش على الموقع بشأن مدونة العولقي.
 
وقال احد مؤيديه “الى كل الكارهين.. لا يوجد دليل على ان هذا الرجل “العولقي” له صلة بأي افعال.. حتى لو كان متفقا مع نضال.. تذكروا ان هذا حق يحميه الدستور الامريكي الذي يخول حق حرية الرأي”.
 
وقال جاريت براتشمان وهو خبير امريكي في شؤون القاعدة ان العولقي والاسلامي الجاميكي عبد الله فيصل اصبحا ابرز واعظين باللغة الانجليزية فيما يرجع جزئيا الى لغتهم التي تستهوي نطاقا واسعا من الاراء.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد