إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عدو المهاجرين الأول.. المعلق اليميني المتطرف لو دوبس يقدم استقالته فجأة من العمل في شبكة السي إن إن

Dobsاعلن مقدم الاخبار الاميركي المثير للجدل لو دوبس، احد اوائل الصحافيين في قناة سي ان ان الاخبارية، استقالته فجأة الاربعاء وذلك خلال برنامجه المسائي بعد 30 عاما على عمله في هذه القناة. وكان لو دوبس (64 عاما) بدأ عمله في القناة الاميركية منذ انطلاقتها وذلك كصحافي متخصص في الاقتصاد، وتحول مؤخرا الى معلق محافظ تغلب عليه نزعة محافظة من اليمين المتطرف.
 
 
وكان بعض الاراء التي يدافع عنها مخالفة للخط الحيادي الذي سعت القناة الاخبارية الاميركية الى انتهاجه والابتعاد عن مزاعم التحيز التي اتهمت بها منافستها شبكة “فوكس نيوز”.
 
 
وتعرض لو دوبس بالخصوص الى انتقادات لمواقفه العنيفة تجاه المهاجرين غير الشرعيين ولانه ناقش مرارا في برنامجه اراء من اليمين المطرف تقول ان الرئيس باراك اوباما ليس مواطنا اميركيا شرعيا.
 
 
ولم يكشف دوبس عن خططه المستقبلية، الا انه اشار الى انه يرغب في الانخراط في الحياة السياسية بشكل اكبر.
 
 
وقال لمشاهدي برنامجه “خلال الاشهر الستة الماضية اصبح من الواضح ان رياح تغيير قوية بدأت تهب على هذا البلد وتؤثر علينا جميعا، وقد حثني بعض المسؤولين في قطاع الاعلام والسياسة والاعمال على تجاوز دوري في السي ان ان والمشاركة في حل المشاكل بشكل بناء وكذلك المساهمة بايجابية في زيادة الفهم بالقضايا الحالية”.
 
 
وقال دوبس انه تحدث مع جوناثان كلاين رئيس شبكة السي ان ان والذي وافق بدوره على انهاء عقده.
 
 
ووصف كلاين دوبس بانه “عضو مؤسس مهم في عائلة السي ان ان” واضاف في بيان له ان دوبس “تابع عددا من اهم القضايا واكثرها تعقيدا في وقتنا الحالي دون خوف او كلل”.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد