إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الفلوجة العراقية تشهد اعلى نسبة من تشوهات الرضع

Falpjaأكد تقرير صحافي أن الأطباء في مدينة الفلوجة العراقية يتعاملون مع حالات تشوهات الرضع بنسبة تفوق بقية المدن العراقية بواقع 15 ضعفا اضافة الى  حالات اصابة بالسرطان مرتبطة بمخلفات عسكرية في المنطقة. واوضح التقرير الذي نشرته صحيفة (غارديان) البريطانية في عددها الصادر اليوم أن عددا من الأطباء المتخصصين عملوا على تطوير النظام الصحي فيها خلال الشهور القليلة الماضية ما أدى الى الحد من ارتفاع نسبة تشوهات الرضع وقاموا بتجميع سجلات طبية لجميع المواليد في المدينة.
وأكدت الصحيفة أن مجموعة من الأطباء العراقيين والبريطانيين المعنيين قدموا عريضة للجمعية العامة للأمم المتحدة يطالبون فيها بتشكيل لجنة تحقيقات مستقلة للوقوف على اسباب تلك التشوهات والمساهمة في جهود تنظيف مدينة الفلوجة من المواد السمية التي خلفتها الحروب المتتالية في العراق.
وقال المدير العام لمستشفيات الفلوجة الاستشاري الدكتور أيمن قيس في حديث اجرته معه صحيفة (غارديان) “نرصد زيادة كبيرة في حالات تشوهات الجهاز العصبي” لدى الرضع وبخاصة في أعقاب العام 2003.
وأضاف “تتركز التشوهات في الرأس والحبل الشوكي والأطراف السفلية وهناك زيادة ملحوظة في عدد الاصابات بأورام المخ لدى الأطفال في سن ما دون العامين”. ولفت الدكتور قيس الى أسباب أخرى لتشوهات الرضع قائلا أنها تتضمن “التلوث الجوي والاشعاع والكيميائيات واستخدام العقاقير اثناء الحمل وسوء التغذية والحالة النفسية للأم”. وأبلغت طبيبة الأطفال العراقية في مستشفى مدينة الفلوجة الدكتورة سميرة عبدالغني الصحيفة بأن السجلات التي تم رصدها خلال ثلاثة اسابيع فقط اظهرت 37 اصابة بتشوهات لدى رضع معظمها في القناة العصبية. وناشد مدير قسم جناح الأطفال لدى المستشفى الدكتور بسام الله خبراء دوليين أخذ عينات من التربة في مدينة الفلوجة لفحصها والتعرف الى محتواها من المواد الكيميائية والمشعة السامة.
وكانت مدينة الفلوجة شهدت معارك شديدة بين الجماعات المسلحة السنية المناصرة لحزب البعث الذي كان يحكم العراق والجيش الأميركي في العام 2004.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد