إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فلسفة الحب

Love(1) بقلم ياسر الجوهري
 
فلسفة الحب
 
سألني يوما أحد الأصدقاء
 
لماذا كل هذا الحب لمحبوبتك ؟
 
أنى لا أرى شيئا فيها يزيد على النساء
 
فأجبته ببساطة
 
 إنه ليس حبا يا صديقي
 
أنه أقرب ما يكون إلى الشقاء
 
إني أحبها بكل قلبي وجوارحي وحواسي
 
ولا أجنى من وراء هذا الحب إلا الشقاء
 
ربما تقول على الآن شهريار الغباء
 
ولا انتمى إليكم أنتم معشر العقلاء
 
وسألني مرة أخرى
 
لماذا كلما تراها تمر من أمامك كالملاك
 
تريد أن ترقص وتمارس الغناء
 
فقلت له
 
 أنها إذا اختفت عن نظري لحظة
 
أرى كل شي حولي والدنيا كلها سوداء
 
فالآمر يا صديقي متخلف تماما
 
لأنكم لا تعترفون بأنكم جهلاء
 
نعم جهلاء عن حقيقة الحب وما فيه من عطاء
 
ولا تعرفون معنى الوفاء
 
لأنكم لو تعلمون ما في الحب من سماء
 
لأصبحتم بلا عناء
 
 أغنى الأغنياء
 
وما انتظرتم بالمساء
 
 لتحلقوا بأجنحتكم إلى السماء
 
أعذرني لصراحتي المفرطة ولكنكم فعلا جبناء
 
تخشون الحب ومتاعب الشوق واللقاء
 
تعيشون في جليد الوحدة والدنيا كلها بردا وشتاء
 
فالنهار شديد الوضوح بشمسه التي تبعث الضياء
 
والليل بنجومه وسمائه وقمره المنير الابدى الصفاء
 
سالنى صديقي مرة أخرى وماذا لو لم تكن تحبك يوما
 
والأمور كلها عندها سواء
 
ووجدتني لا املك ردا ولا جوابا غير إن أقول له
 
تلك هي إذا إرادة الله
 
وأن القدر شاء
 
بقلم: ياسر الجوهري
 
 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد