إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قوات كويتية تخترق المياه العراقية الإقليمية وتعتدي بالضرب على عدد من الصيادين

kuwait(1)شكا عدد من الصيادين العراقيين في قضاء الفاو من تعرضهم للاعتداء والاهانة ومصادرة معداتهم من قبل خفر السواحل والبحرية الكويتية في الأيام الماضية، وقال عدد منهم في أحاديث لوكالة الملف برس اليوم السبت أنهم تعرضوا للضرب المبرح من قبل عناصر البحرية الكويتية مع خلع ملابس الصيادين العراقيين وطلائهم بإصباغ حمراء اللون ومصادرة كافة مؤن السفر وعدد ولوازم الصيد وقاموا برمي شباك الصيد بمياه البحر بحجة دخولهم في المياه الإقليمية الكويتية في حين أنهم كانوا يمارسون الصيد في داخل المياه الإقليمية العراقية وأضافوا إن أكثرهم أصيب برضوض وكسور مختلفة،هذه الحوادث باتت مستمرة من الكويتيين ولايوجد أي تحرك من قبل السلطة المحلية أو المركزية لحمايتهم من بطش رجال البحرية وخفر السواحل الكويتيين. رغم المناشدات العديدة وفي هذا السياق طالب قائممقام قضاء الفاو الحكومة العراقية ووزارة الخارجية أن تقف موقفا مشرفا تجاه الاعتداءات المستمرة من قبل الجانبين الكويتي والإيراني وقال المهندس وليد الشريفي إن جميع الاعتداءات تحصل داخل مياهنا الإقليمية وبعلم الحكومة المحلية والمركزية دون أن يتخذوا إي موقف آو قرار يحمي ويصون الصياد العراقي من هذه الاعتداءات وأفاد إن ما قام به الكويتيين من أعمال أخيرة غير مقبولة وان كل من اعتدى عليهم هم ألان في المستشفى يتلقون العلاج وأضاف إن الصيادين في الفاو يعانون الأمرين من عدم مساعدة الحكومة لهم بتجهيزهم للوقود الكافي أو إعطائهم القروض المالية لتساعدهم في توفير لوازم الصيد والسفر وكذلك عدم توفير الحماية لهم من الاعتداءات الخارجية وكان قائد عمليات البصرة اللواء الركن محمد هويدي قد صرح في وقت سابق لوكالة الملف برس انه لايمكن للقوات الأمنية أن تحد من خروقات الجانبين الكويتي والإيراني لعدم وجود التعليمات الخاصة من قبل الجهات العليا لمقاومة هذه الاعتداءات وأكد انه تم إخبار الجهات العليا بكل مايحدث بدون ورود أي تعليمات بهذا الخصوص.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد