إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم: الجزائر نجت من كمين منظم في بلدٍ يستقبل ضيوفه بالحجارة – فيديو

rorawa
كشف رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة أن منتخب بلاده نجا من كمين منظم ومخطط في القاهرة اشتمل على اعتداءات عديدة طالت اللاعبين قبل وبعد المباراة. وقال روراوة في تصريح للإذاعة الجزائرية من القاهرة الأحد 15-11-2009 إن اللاعبين تعرضوا للرشق بالحجارة وهم في طريقهم للعودة إلى الفندق بعد المباراة بعدما بقوا ساعتين في الملعب، مشيراً إلى أن مندوب الاتحاد الدولي للعبة كان مع اللاعبين الجزائريين في الحافلة وسجل كل ما حدث.
 
وتمنى روراوة أن ينال المصريون جزاء ما ارتكبوه وفق القانون، مندداً بما وصفه بـ”البلد الذي يستقبل ضيوفه بالحجارة من أجل قتلهم”.
 
وأضاف، “لاعبو الجزائر خاضوا المباراة كالأسود ولم يتأثروا بالاعتداء الذي استهدفهم مباشرة بعد وصولهم إلى القاهرة”.
 
وأكد أن الاتحاد بالتنسيق مع الحكومة الجزائرية اتخذ كل الإجراءات لخوض ما أسماه بـ “المعركة الفاصلة” ضد المنتخب المصري، في إشارة إلى المواجهة التي ستجمع المنتخبين الأربعاء المقبل بالسودان الخرطوم.
 
وأشار روراوة إلى أن الأمور ستختلف كثيراً في السودان لأنه بلد محايد، “ولن يكون هناك من يعتدي على الآخرين بالحجارة”، مؤكداً قدرة المنتخب الجزائري على حسم بطاقة التأهل لصالحه.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد