مصر تحشد الدعم لمنتخبها في مباراته مع الجزائر عبر سفارتها بالسودان

0
أصدرت وزارة الخارجية المصرية تعليمات لسفارتها بالسودان الأحد لحشد الدعم للمنتخب المصري لكرة القدم خلال مباراته المرتقبة مع نظيره الجزائري في الخرطوم يوم الأربعاء المقبل في التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2010. وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية حسام زكي في بيان، إن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أصدر تعليمات لسفارة مصر في الخرطوم لتكون على أهبة الاستعداد للمساعدة في حشد الدعم والتنظيم المطلوبين قبل لقاء المنتخبين المقرر الأربعاء المقبل.
 
وكان الفريق المصري حقق فوزا على نظيره الجزائري في مباراة مثيرة مساء السبت انتهت بنتيجة 2-0، ليتساوى الفريقان في عدد النقاط والأهداف في مسيرتهما في التصفيات ليحتكما إلى مباراة فاصلة تقام في السودان الأربعاء المقبل.
 
وأعرب زكي عن الثقة المصرية الكاملة في قوة ومتانة العلاقات المصرية الجزائرية، مشيرا إلى أن التنافس الرياضي مهما بلغ مستواه لا يؤثر على جوهر تلك العلاقات.
 
وأكد إن مصر واثقة في أن الرعايا المصريين في الجزائر يحظون بكامل الرعاية وكريم الضيافة من أشقائهم الجزائريين، وأن الأخوة بين الشعبين هي من العمق والقوة بحيث تستوعب أية حساسيات تنتج عن منافسات رياضية مهما علت حدتها.
 
وأضاف المتحدث أن مصر تثق تماما في قدرة السلطات الجزائرية على الاضطلاع بمهامها في هذا السياق.
 
وبدأت سلطات مطار القاهرة الدولي الأحد في اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لسفر آلاف من المشجعين المصريين ينتظر نزوحهم إلى السودان خلال اليومين المقبلين.
 
ويسمح للمصريين بالسفر إلى السودان دون الحصول على تأشيرة وذلك ضمن تنفيذ اتفاقيات (الحريات الأربع) المبرمة بين البلدين ولكن يستلزم سفرهم الحصول على التطعيمات اللازمة.
 
وأكد الدكتور حسن شعبان مدير عام الحجر الصحي بمطار القاهرة إن سلطات المطار ستوفر التطعيمات اللازمة قبل سفر مشجعي المنتخب وهي تطعيمات ضد الحمى الصفراء والالتهاب السحائي والكوليرا وذلك مقابل 136 جنيها مصريا (نحو 25 دولار).
 
وفي المقابل، تشبثت الصحافة الجزائرية الصادرة الأحد بأمل التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا رغم هزيمة منتخب بلادها أمام مضيفه المصري.
 
وذكرت صحيفة (وقت الجزائر) على صدر صفحتها الأولى هدف قاتل يؤجل تأهل الخضر إلى المونديال، في إشارة إلى هدف عماد متعب الذي سجل في الدقيقة قبل الأخيرة من الوقت بدل الضائع.
 
واشتركت صحيفتا الوطن ولوسوار دالجيري في عنوان واحد وكتبتا (الفرحة مؤجلة) أما صحيفة الخبر فذهبت بعيدا عندما كتبت (خسرنا معركة ولم نخسر الحرب).
 
واتخذت صحيفتا ليبرتيه ولاتريبون عنوانا في الصفحة الأولى لكل منهما يدعو للتفاؤل وهو (موعدنا في الخرطوم). وذكرت صحيفة الفجر مخاطبة المصريين (الفراعنة.. موعدنا في ملعب الخرطوم). أما صحيفة النهار الجديد فاكتفت بعنوانها (نفرحوكم في السودان).
 
وكتبت صحيفة (الهداف) المتخصصة (إن شاء الله يا ربي في السودان كالفيي متأهلين. وبلغة تحمل نبرة التفاؤل اتخذت (الشروق اليومي) في صفحتها الأولى عنوانا هو (الجزائريون يحطمون غرور الفراعنة).

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.