إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الخارجية المصرية تستدعي السفير الجزائري للتأكد من حماية رعاياها في الجزائر

Kharejeya استدعت وزارة الخارجية المصرية الاثنين سفير الجزائر في القاهرة عبد القادر حجار للتأكد من ان سلطات بلاده تتخذ الاجراءات اللازمة لحماية المصريين في الجزائر. وقال مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية عبد الرحمن صلاح للصحافيين انه التقى السفير الجزائري للتأكد من أن السلطات الجزائرية تقوم بالواجب المطلوب منها لتأمين المواطنين المصريين الموجودين بالجزائر وحماية المصالح المصرية في أعقاب التقارير التي وردت الينا من سفارتنا هناك والتي تفيد بتعرض بعض مواطنينا وبعض مصالحنا هناك لاعتداءات.

 

وأضاف صلاح إن سفير الجزائر وعد بنقل تلك الرسالة وأن السلطات الجزائرية تبذل جهجها لحماية المصريين والمصالح المصرية.

 

وأكد الديبلوماسي المصري إن هناك تعاونا مستمرا بين المسؤولين في البلدين من اجل حماية الجالية المصرية في الجزائر والجالية الجزائرية في مصر وانه من المهم تهدئة التصعيد الذي تم مؤخرا.

 

ومن جانبه صرح السفير الجزائري للصحفيين انه لم يتلق معلومات حتى مساء الأحد عن إصابة مصريين بالجزائر.

 

وأوضح السفير انه تم اتخاذ عدة إجراءات لتأمين الأماكن التي يتواجد بها المصريون كما تم نقل بعض المصريين المتواجدين بالقرب من مناطق شعبية إلى مناطق أكثر أمنا وهناك حماية أمنية حول بعض المساكن التي يقيم بها مصريون.

 

وأكد انه تم الأحد رجم بعض مقار الشركات المصرية بالجزائر مثل شركة مصر للطيران ولكن لم يصب أي مصري حتى مساء الأحد.

 

وأرجع السفير الجزائري التصعيد الأخير إلى الشحن الاعلامي، مؤكدا ان العلاقات المصرية- الجزائرية أكبر من كل ما حدث ولكن للاسف قامت الفضائيات بشحن الجمهور لمستوى تجاوز الحدود، معتبرا انه لو كانت مباراة الفريقين السبت انتهت إلى نتجية أخرى لصالح الفريق الجزائري لكان من الممكن أن يكون هناك جثامين بالفعل وضحايا جزائريين بسبب الشحن الاعلامي المصري الخاطئ.

 

وأعلنت وزارة الصحة المصرية الأحد إن 32 شخصا أصيبوا في مشاجرات اندلعت مساء السبت من بينهم 20 جزائرايا و12 مصريا ولكنها نفت تماما ما أذاعته بعض الصحف الجزائرية عن مقتل مشجعين جزائريين في القاهرة.

 

وكان حجاج نفى كذلك مساء الأحد مقتل أي جزائري في مصر في أعقاب مبارة الفريقين المصري والجزائري التي انتهت بفوز مصر 2-0 ما اتاح لها الابقاء على فرصتها في الصعود الى نهائيات كاس العالم لكرة القدم التي ستجرى في جنوب افريقيا في 2010.

 

وسيلعب المنتخبان المصري والجزائري مباراة فاصلة في الخرطوم الأربعاء لتحديد أي الفريقين سيصعد إلى نهائيات كأس العالم.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد