إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ضابط كويتي يقتل صياداً عراقياً والقوات الأمنية العراقية تتفرج

Dabetأكد رئيس اتحاد جمعيات صيد الأسماك في البصرة على إن الصياديين العراقيين لايزالون يعانون من مضايقات وانتهاكات القوات الإيرانية والكويتية ، ومنعهم من الصيد.وقال مازن الساري في تصريح صحفي لوكالة الملف برس اليوم الجمعة إن القوات الإيرانية تقوم بسحب الصيادين العراقيين إلى المياه الإقليمية الإيرانية ثم تحتجزهم ، وهو ما يفعله الكويتيون أيضا.وشدد على إن الكويتيين يعتدون بشكل سافر على الصيادين العراقيين ويحاولون التأثير من خلال السب والشتم والاعتداءات غير اللائقة التي يتعمدون ممارستها على الصيادين عبر جهاز الإرسال لإرهاب الآخرين ومنعهم من الصيد.واشتكى الساري من أن القوات البريطانية والأميركية المتواجدة في المياه العراقية لا يهمها غير حماية المناطق النفطية وناقلات النفط المتواجدة في مينائي العميق والبكر ،ويعملون على إبعاد المراكب العراقية من المناطق التي يتواجدون فيها ،ما يضطرهم إلى التواجد بالقرب من الحدود المائية للكويت وإيران.وأوضح إن الزوارق الإيرانية والكويتية تتواجد في المياه العراقية وتتجاوز الشواهد الموضوعة للتعريف بالمياه الإقليمية ومع ذلك تتعمد مضايقة الصيادين العراقيين.وأشار إلى أن ضابطا كويتي قام بقتل احد الصيادين بتعمد بعد أن أطلق الرصاص عليه فيما استطاع ابن عم المقتول الذي كان معه على المركب من الهرب بإلقاء نفسه في الخليج والسباحة إلى أن أنقذه الصيادون الآخرون عن طريق الصدفة.وتابع إن الكويتيين ادعوا أنهم وجدوا مركب صيد فيه جثة لصياد عراقي ، كونهم لم يعرفوا إن الشخص الأخر استطاع النجاة ونقل الحقيقة لنا.وذكر إن قائد عمليات البصرة والمسؤولين الآخرين قد وعدوا بتأمين الحماية لمراكب الصيد العراقية ألا إن ذلك لم يتم حتى الآن ولم يتم توفير أية قطعة بحرية عراقية لمرافقة مراكب الصيد.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد