إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ايران تتوعد بقصف تل ابيب و’الاعداء بالخليج’ في حال تعرض مفاعلاتها النووية لهجوم اسرائيلي

Iran(20)توعد مسؤول عسكري ايراني كبير بتدمير الطيران الاسرائيلي في حال شنه اي اعتداء، واكد اخر ان ‘أهداف الأعداء بالخليج ‘ في مرمى القوات البحرية الإيرانية، فيما بدأت القوات الجوية الايرانية امس الاحد مناورات تستمر خمسة ايام تشتمل التدريب على الرد على هجمات افتراضية تستهدف المواقع النووية الايرانية، في موازاة ذلك،
واعلن قائد جهاز الدفاع الجوي الجنرال احمد ميقاني السبت اجراء المناورات، وقال ان الهدف الرئيسي منها صد تهديد جوي مفترض من عدو وهمي لايران على منشآتها النووية سواء كان التهديد على شكل طلعات استطلاعية او هجمات فعلية، وكذلك تحسين التنسيق بين الوحدات المختلفة.
وفي اشارة ضمنية الى احتمال التعرض لهجوم اسرائيلي، اكد قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الايراني امير علي حاجي زاده الاحد ان ‘طائرات ‘اف 15′ و’اف 16′ (الاسرائيلية) ستقع في شرك دفاعنا الجوي المضاد للطائرات وسيتم القضاء عليها’ في حال شنت اي هجوم.
واضاف المسؤول العسكري الايراني كما نقلت عنه وكالة ‘فارس’ للانباء ‘اذا تمكنت طائراتهم من الفرار، فان صواريخنا من طراز ارض- ارض ستضرب القواعد التي اقلعت منها قبل ان تتمكن من الهبوط’.
واعلن قائد القاعدة البحرية في مدينة خورمشهر جنوب إيران عبد الحميد كفايت امس الأحد أن’ أهداف الأعداء بالخليج ‘ في مرمى القوات البحرية الإيرانية، مشيراً إلى أنهم إن أرادوا القيام بأي اعتداء فإنهم سيواجهون رداً شديداً من هذه القوات.
وشدد كفايت لوكالة ‘أنباء فارس’ الإيرانية على استعداد سلاح الجيش البحري وقوات الحرس الثوري للتصدي لأي تحرك يقوم به ‘العدو في سواحل الخليج ‘.
من جانبه ذكر احد مساعدي المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية اية الله علي خامنئي انه اذا تعرضت الجمهورية الاسلامية لهجوم، فانها سترد بضرب مدينة تل ابيب الاسرائيلية، حسب ما افادت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ‘ارنا’ امس الاحد.
ونقلت الوكالة عن مجتبى زولنور ممثل خامنئي في قوات الحرس الثوري الخاصة قوله السبت ‘اذا هاجم العدو ايران، فان صواريخنا ستضرب تل ابيب’. 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد