إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

650 فنان جزائري يستعدون لمغادرة مصر بعد توتر العلاقات بين البلدين

Fanaan(1) بدأ أكثر من 650 فنان وفنانة ممن يحملون الجنسية الجزائرية ويعملون بمجالات الفن المختلفة في مصر، بدأوا في إعداد أمتعتهم لمغادرة مصر والعودة للجزائر بعد تصاعد الأحداث بين البلدين بشكل غير مسبوق خلال الأيام الماضية.
 
واتخذ فنانو وفنانات الجزائر قراراتهم بعد أن تيقنوا من صعوبة استمرارهم في مصر والعمل بها خلال هذه الفترة، خاصة بعد مجموعة القرارات التي صدرت من قِبَل كل النقابات والهيئات الفنية في مصر بتجميد أنشطتها مع الهيئات والنقابات الفنية في الجزائر لأجل غير مسمى، وردود الأفعال التي توالت من الجزائر بالإعلان عن عدم عرض الأعمال المصرية بالتليفزيون الرسمي، وكذلك ترحيب القائمين على الهيئات الفنية في الجزائر بعدم مشاركة الأعمال المصرية في المهرجانات التي تقام هناك وغير هذا من القرارات الأخرى.
 
يذكر أن مصر استقبلت خلال الأعوام الخمسة الماضية أكثر من 4500 فنان وفنانة جزائرية حضروا للقاهرة للعمل بمجالات الفن المختلفة، بالإضافة إلى آلاف آخرين حضروا للدراسة في المعاهد الفنية المتخصصة والورش الخاصة، وفضّل كثيرون منهم البقاء في القاهرة بعد حصولهم على شهادات معتمدة منها فحصلوا على تصاريح عمل من إدارة القوى العاملة ومن النقابات الفنية، وارتبطوا خلال هذه الفترة بصداقات قوية بفناني مصر.
 
وعلى الطرف الآخر، قررت مجموعة كبيرة من الفنانات الجزائريات الأخريات، ومعظمهن متزوجات من رجال مصريين، عدم مغادرة مصر أو تركها مهما كان حجم الأزمة، على أمل أن يتم التوصل لحلول سريعة لها ومن ثم تعود الأمور إلى نصابها الصحيح.
 
يذكر أن المباراة التي جمعت منتخبيْ مصر والجزائر لكرة القدم في السودان لتحديد المنتخب المتأهل لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، هي المتسبب في تدهور العلاقات بين البلدين، بسبب الاعتداءات الهمجية للجماهير الجزائرية على المصريين عقب انتهاء اللقاء، وذلك رغم فوز الجزائر بهدف نظيف وصعودها لكأس العالم.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد