إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

العراق يهدد بإعادة النظر في العلاقات الاقتصادية مع سوريا

Iraq Syriaهدد العراق باعادة النظر في العلاقات الاقتصادية والتجارية مع سوريا في حال أصرت الأخيرة على عدم تسليم عراقيين متهمين بارتكاب ودعم أعمال عنف يتخذون من سوريا منطلقا لهم.  وقال النائب حسن السنيد عضو البرلمان العراقي ، لصحيفة ” الصباح” العراقية في عددها الثلاثاء ، ” قد تضطر بغداد الى اعادة النظر في علاقاتها الاقتصادية مع سوريا في حال بقيت الأخيرة مصممة على مواقفها بعدم تسليم المطلوبين من البعثيين الصداميين ومنع تسلل الارهابيين عبر حدودها باتجاه العراق”.
 
وأضاف ” يريد العراق علاقات دبلوماسية مستقرة مع سوريا وان تكون مثالا للعلاقات العربية المشتركة بيد أن المسئولين في دمشق لا يعينون البلد على انجاز مثل هذه العلاقات لاسيما بعد توقيع البروتوكول الاستراتيجي بين البلدين”.
 
وذكر السنيد ، وهو مقرب من رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي ، ” لاتوجد قنوات سرية للحوار مع سوريا”.
 
وتابع “ستسلم الحكومة عبر مندوب العراق الدائم في الامم المتحدة حامد البياتي وثائق جديدة تثبت وجود تدخلات خارجية في الشأن الداخلي”.
 
ومضى قائلا “سيقدم البياتي أيضا للمسئولين في الامم المتحدة ومجلس الأمن الدولي اعترافات المتورطين بتفجيرات الاحد الدامي وان هذه الوثائق والاعترافات ستدعم موقف بغداد ازاء المطالبة بتشكيل محكمة دولية للقصاص من المتورطين بقتل العراقيين”.
 
وكانت قيادة عمليات بغداد عرضت أول أمس تسجيلا مصورا لاعترافات ثلاثة عراقيين متهمين بالتخطيط والاشراف على تفجيرات الصالحية في الخامس والعشرين من الشهر الماضي التي استهدفت وزارة العدل ومجلس محافظة بغداد وبحسب الشريط المسجل فان هؤلاء اعترفوا بانتمائهم الى تنظيمات حزب البعث المحظور دستوريا وان احد الانتحاريين يحمل الجنسية السعودية.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد