إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رَجَـاءَ التَّغييرْ

Hussain(3) للشاعر حسين حرفوش
 
 
 
 
 
يَمِّمْ مثلي نحْـوَ الشاطِئِ حينَ المَدّ عليكَ يطولْ
 
 
واقبلْ بعضَ غُـرُورِ الطِّينِ
 
 
فالضَّعفُ طَبيعةُ تكْوينِكَ ..
 
 
والضَّعفُ طَبيعةُ تَكْوينِي ..
 
 
ولكَفِّي ..
 
 
فَامْـدُدْ كفَّـيْكْ..
 
 
واسمعْ مِنِّي حِينَ أَقُـولْ ..
 
 
نبحرُ حينًا للمَعْـقـولِ
 
 
و حيناً نحْـوَ اللاَّ مَـعْـقُـولْ ..
 
 
وحينَ أحسُّ بأنَّ الشاطئَ
 
 
برَّ أمانْ
 
 
وأنَّ النبعَ فُـيوضَ حنانْ
 
 
 تعرف كم أشْـتاقُ إلَـيكْ..
 
 
تلْمحُ بينَ ثنايا الـ ( لاَّ ) ..
 
 
كَـلِمَـةَ ( لَبَّيكْ )
 
 
حينَ تكُـونُ الكلمةُ :لا
 
 
حاولْ أنْ تَتَلَمَّسَ داخِلَ جَوْفِ حَـنَـايَـا الحَرْفِ
 
 
بُذورَ الـشَّـكِ .. بذُورَ الـضَّعفِ
 
 
بُذُورَ الخَوْفِ .. وسِــرَّ الآهْ
 
 
واعلمْ أنَّهُ لَـيْسَ عِـنَاداً قَـوْلِيَ يا محبوبيَ : ” لا “
 
 
أو ثَمَّـةَ شُــبْهَةَ تَقْـصِـيرْ
 
 
 واعلمْ أنَّ الدَّرْبَ السَّــاري نحْـوَ الشَّمْسِ
 
 
يُنادِي كِـلاَنَا بأنَّ العُـمْـرَ قـصـيرْ
 
 
وأنَّ مُـنايَا حينَ أقُـولُ حُرُوفَ الرَّفْضِ
 
 
هو أنْ تسْـمَـعَ بينَ حَـنَايَاهَا
 
 
رَجَـاءَ التَّغييرْ
 
حسين حرفوش
شاعر وكاتب مصري
الدوحة ـ قطر
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد