إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

دعاية تصور امرأة محجبة حولها مآذن كالصواريخ … واستفتاء للسويسريين لمنع بناء المآذن في بلادهم

Da3ayaيصوت السويسريون الاحد في استفتاء على اقتراح لليمين الشعبوي السويسري لمنع بناء المآذن في بلادهم. وتعتبر الحكومة السويسرية واوساط رجال الاعمال وكل الطبقة السياسية من اليسارواليمين الوسط ان حظر بناء المآذن “لن يكون مفهوما في الخارج وسيسيء الى سمعة سويسرا”.
وبعد اعلانات تدعو الى ابعاد “النعاج السوداء” اي الاجانب خارج سويسرا، اثارت دعاية اليمين الشعبوي فضيحة جديدة حول اعلانات تصور امرأة محجبة تماما امام علم سويسري مغطى بمآذن على شكل صواريخ.
ونددت اللجنة الفدرالية لمكافحة العنصرية، وهي هيئة عامة استشارية، بهذه الصورة التي “تذكي الكراهية” فيما عبرت لجنة الامم المتحدة لحقوق الانسان عن قلقها من حملة “اعلانات مشؤومة”.
ودانت الكنائس الكاثوليكية والبروتستانتية وكذلك ممثلو الطائفة اليهودية والاسلامية بالاجماع المشروع.
لكن انصار الحظر لم يتراجعوا وكرروا ان الامر لا يعني حرمان المسلمين من اماكن العبادة بل رفض “رمز ظاهر لمطالبة سياسية دينية بالسلطة تنقض الحقوق الاساسية”.
وتعد سويسرا بحسب الاحصاءات الحكومية الاخيرة نحو اربعمئة الف مسلم بينهم 50 الف ملتزم بالشعائر الدينية، من اصل تعداد سكاني يبلغ 7,5 مليون نسمة، مما يجعل الاسلام الدين الثاني بعد المسيحية في البلاد. وقد بنيت اربع مآذن حتى الان في سويسرا.
وتتوقع استطلاعات الرأي رفض اقتراح الحظر بغالبية 53% من السويسريين حتى وان كان الفريق المعارض لبناء المآذن سجل تقدما طفيفا في اخر الحملة بحسب استطلاعات اخيرة.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد