إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تلميحات رسمية جزائرية لصياغة سياسة جديدة تجاه مصر

Jazaerكشف وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجزائري مصطفى بن بادة أن ما صدر عن السلطات والفضائيات الإعلامية المصرية سيشكل المعيار الذي ستعتمد عليه الجزائر في ترتيب علاقاتها مستقبلا مع الدولة المصرية.
 
ونقلت صحيفة “الشروق اليومي” الجزائرية عن بن بادة قوله “إن ما ارتكبه المصريون في حق الجزائر وشعبها ورموزها سيشكل عبرة للجزائر في التعاطي مستقبلا مع هذه الدولة”، في إشارة إلى قرار جزائري محتمل لإخراج مصر من دائرة الدولة التي تحظى بعناية خاصة لدى الجزائر.
 
وأوضح أن سكوت الجزائر طيلة الحملة السياسية والإعلامية المصرية التي أعقبت تأهل الجزائر على حساب مصر إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010 “لا يعني أنها كانت غير معنية”، مشيرا إلى أن الحكومة “وثّقت جميع التجاوزات والخروقات الإعلامية الصادرة عن الفضائيات المصرية” وأن السلطات الجزائرية تعمل حاليا على ترجمة كل الإساءات إلى اللغة الإنجليزية تمهيدا لتوظيفها في الدفاع عن كرامة الجزائر.
 
وكشف صحيفة الدستور المصرية نقلاعن مصدر دبلوماسي جزائري رفيع المستوى أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أعطى تعليمات مشددة إلى جميع وسائل الإعلام الرسمية التي تهيمن عليها حكومته، بعدم شن أي حملات هجوم أو انتقادات ضد مصر على خلفية التوتر الراهن في العلاقات الثنائية عقب مباراة كرة القدم التي جمعت منتخبي مصر والجزائر في السودان مؤخراً”.
 
وأضافت الصحيفة نقلا عن المصدر الجزائري “كل وسائل الإعلام الرسمية لم تدخل المعركة الإعلامية ضد مصر، لا التلفزيون بقنواته الثلاثة ولا الراديو ولا الصحف الرسمية”.
 
وتابعت: “ولفت المصدر إلى أن الحملة الإعلامية الراهنة بين مصر والجزائر تشارك فيها جميع وسائل الإعلام المصرية المسموعة والمكتوبة والمرئية- بينما في الجزائر هناك صحف خاصة متورطة في هذه الحملة، مؤكداً أن هذه الصحف لا تعبر عن الموقف الرسمي للرئيس بوتفليقة أو الحكومة الجزائرية”.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد