إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لن أُسَلِم أمريَ للنسيان بسهولة …

قيس مجيد المولىقيس مجيد المولى

كيف يحذف من الفراغ شئ ما ،،
الذاكرة لها توابع
بعضها ملحق بأماكن مجهولة
وبعضها غاب في غير أماكن
إذ تظل هوة ما
بين وجودها الحي
وفراغها الذي لايُسلم أمره بسهولة ،
هناك كثافة ما ..
ورثتها عن أدلاء ناصحين
وحكايا رويتها لنفسي
فيها من ظل يقهقه مع أضداده
وفيها من تذكر على الورق مابنى
وفيها من حفظ له تفاصيله
أمسُهث البعيد ،،،
لإعادة ملئ الفراغ
هنالك جدوى
 في الوقوف تحت شجيرات البتاوين
وجدوى
 في المرور بحديقة غازي
ومصافحة جواد سليم وفائق حسن 
يقينا لم يتغير الجسر ،
لم يتغير (شريف وحداد )
لم تتغير (دور الموظفين)
من السخرية الآن
 أن أضع تعويذة لنفسيَ
وأعالج نسيانها
لينحت البطء بي
لينحت
علامات أخرى للتعبير
لينحتَ
ما تبقى لي في ساحة بيروت
قد يكون وعيّ الأتي
قد أتلفَ لي ظلا هناك
وجعل واقعيتي تحجر وهمي
ربما دون رفيف تحوم أجنحة خيالي
ربما حاذقون بغيابي من نسوني
هنالك جدوى
في حضور الليل
 تتبع ضوء البحر
تنفس رائحة السمك وطعم الماء
في البكاء
لم تتغير تلك (العين ) الواسعة
تلك (الراء ) الفاتنة
تلك (الألف ) المعبودة
تلك (القاف ) القمرية
الذاكرة لها توابع
لتنحت ماتشاء بي
لن يلحقني الغيابُ بأماكن مجهولة
وعن نسيان بغداد
لن أسلم أمريَ بسهولة
 
شاعر عراقي – مقيم في قطر
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد