إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ألا يحق لي أن أختار….

Fat7eeالدكتور فتحي البطوطي
 
ألا يحق لي أن أختار
أهكذا خلقت
لم أختر لوني
ولاأرضي..وإنتمائي..
فأحببت..وطني
وجيراني
أي حرية إذن هذه
تشدو بهاألحاني….
أهكذا خلقت
لم أختر لون عيني
فكانت ثلاثة ألوان
أعجبالكثيرون بها
ولم يعجبني تشتتها
بين افنان
أزرق…فزرقة البحرأعمق
والغائص فيه….غرقان
رمادي.. فالسحب أكثر عطاءا
والغيث منها..يبدعجنان
والعسلي..فالشهد أشهي
وأعم فائدة من طبي الفاني
هل تري إذن ..اننيخدعت
في كثير من معان
أهكذا خلقت..
لم أختر نوعي..
هل سعادتي
فيما لو خلقت نسرا
أحلق ..في العلا..
وأهزم بجناحي.. كبرياء ريح
وبحدة بصري..أجوب وديان..
ومخلوقات أرض..ترنو لسطوتي من أسفل..
تملقا ..ورهبةمن جراح
تصيبها من حربتي ..السنان..
أكنت سارضي غروري إذن
وأطير زهواثم أسقط من حالق..
بطلقة أو طلقتين
أطلقهما يافع غرير..
تفاخراوإفتتان
بعذراء تطرق أول خطوات….
رحلتها..في دنيا الحسان
ألا يحق لي أنأختار..
أكنت سأتيه فرحا وفخرا..
 
***********
 
فرحا وفخرا..
لو خلقت سبعا..
هو ملك متوج علي غابته
وكل شجرةفيها..وأغصان..
ويعلو زئيري كل صوت..
آمرا..ناهيا
كلوحوشها…وطيورها..
والغزلان
وتمر أيامي وسنين عمري
بسهولة ..ويسر..وسرعة..
يعرفها كل زمان
وتسقط الأنياب
وتاريخ تأبين مئاتالمردة
علي بقايا أسناني..
ويضعف الخطو بعد أن كان وثبا
وتتقافز القردةمن حولي..شماتة..
والسعدان..
فأصبح ملكا هوي من عرشه
وحراس أمنه منضباع
تنهش لحمه ..في صياح..
وهو قابع يتألم ..
في وداعةالخرفان..

لا والله ..أحمده ..وأشكره..
فهو منخلقني..
فقيرا..غنيا..
أسمرا..أبيضا..لا يهم
فالعبرةبتقواه
وعبادته..وشكره….
فيكفي أنه كرمني
وجعلني إنسان…..
 
انتهت………
وإلى لقاء يتجدد مع….الدكتور فتحي البطوطي
القاهرة في كانون الأول 2009
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد