إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

العدو الصهيوني يعترف بانه زود الحكم الشيعي في العراق بمعدات واسلحة لمراقبة السنة والحدود

She3e(1)اعترف العدو الصهيوني بانه زود العراق بسلاح جديد وبطلب اميركي وتنفيذا لاتفاقية التعاون العسكري الاميركي الصهيوني التي تلزم واشنطن بترويج المعدات العسكرية الصهيونية داخل الوطن العربي ومناطق اخرى.

وبموجب الصفقة يتمكن الحكم الشيعي في العراق الذي نصبته قوات الاحتلال الاميركي من مراقبة حدوده.
وتقول مصادر عراقية ان الهدف من هذه الصفقة يبدو انه يتعلق ايضا بمراقبة مناطق السنة.
واكدت هذه المصادر ان مدينة الانبار والموصل وتكريت وديالى وهي مناطق سنية ستستخدم بها المعدات الجديدة.
وكشفت الإذاعة العامة اللعدو الصهيوني عن عقد العراق صفقة مع الولايات المتحدة تزوده بموجبها بمعدات حديثة لمراقبة حدوده المشتركة مع الدول المجاورة واتضح ان المعدات مصدرة من تل ابيب.
وفي السياق نفسه، اعترفت صحيفة يديعوت أحرونوت الصهيونية: إن صفقة العراق مع الولايات المتحدة التي بلغت قيمتها 49 مليون دولار تشمل أبراجا مزودة بكاميرات وأجهزة استشعار.
 وان غالبية هذه الأجهزة من صنع "إسرائيل" خاصة وأدعت اهذه الصحيفة ا ن العدو يمتلك كفاءة كبيرة في هذا المجال التقني بالتحديد من حرب لبنان بالتحديد حيث زرعت إسرائيل العديد من هذه الأجهزة على الحدود اللبنانية الفلسطينية المحتلة، بالإضافة إلى الحدود مع قطاع غزة الأمر الذي يزيد من أهمية التعاون الأمريكي العسكري الإسرائيلي والذي يعود بالنفع على العدو الصهيوني ويصدر أسلحتها إلى الخارج.
ونقلت الصحيفة عن قائد قوة التدريب في قوات الاحتلال الاميركي في العراق الجنرال "مايكل باربيرو" قوله: إن الصفقة خطوة مهمة لحماية الحدود العراقية من التهديدات الخارجية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد