إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

واشنطن طلبت من القاهرة تأجيل المصالحة الفلسطينية

Mosala7a(1)

ذكرت مصادر دبلوماسية أمريكية أن واشنطن طلبت من القاهرة تأجيل أى جهد فى سبيل إتمام المصالحة الفلسطينية لعدة أسابيع.

وأطلعت هذه المصادر صحيفة "الشروق" المصرية على خطابين قام نائب الرئيس الأمريكى جوزيف بايدن بإرسالهما للقاهرة للمطالبة "بتأجيل تحريك جهود المصالحة الفلسطينية" حتى وقت متأخر من شهر ديسمبر أو شهر يناير".
وجاء في الخطابين: إن واشنطن ترى أن تأجيل لقاءات المصالحة الفلسطينية من شأنه أن يدعم السلطة الفلسطينية تحت قيادة فتح وبعيدا عن حركة حماس التى ترى واشنطن أن دخولها على خط السلطة الآن من شأنه تقليل فرص استئناف التفاوض.
وكانت حماس قد أكدت أن واشنطن والكيان الصهيوني يسعيان لوقف المصالحة لخدمة مصالحهما وأن عباس يستجيب لهذه المساعي.
مطلب عباس:
وأشار مصدر دبلوماسى أمريكى إلى أن الرئيس الفلسطينى المنتهية ولايته محمود عباس قد طلب من الولايات المتحدة الأمريكية إثارة هذا الأمر مع القاهرة.
وقال المصدر: إنه إضافة إلى رسالتى بايدن فإن الرئيس الأمريكى باراك أوباما نفسه كان قد أجرى مشاورات شملت هذا الأمر ضمن أمور أخرى تتعلق بمصير التسوية والجهود التى تبذلها الولايات المتحدة الأمريكية لاستئناف التفاوض بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين".
وأكدت مصادر مصرية رسمية المطالبات الأمريكية، وقالت: إن القاهرة رأت التماهى مع مطلب واشنطن مرحليا.
وأوضحت المصادر أن مصر تسعى من خلال اتصالات مع واشنطن للتأكيد على الحاجة لإتمام المصالحة الفلسطينية فى أقرب وقت لأن ذلك من شأنه أن يسهم فى تخفيف الحصار على قطاع غزة المحاصر.
وكانت القاهرة قد قدمت ورقة بشأن المصالحة للجانبين من أجل التوقيع عليها بعد عيد الأضحى إلا أن حماس تحفظت على بعض النقاط فيها.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد