إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

هآرتس: تركيا أحبطت عملية انتقامية لحزب الله ضد المصالح الإسرائيلية

32

كشفت صحيفة هآرتس امس ان الامن التركي استطاع كشف خلية تابعة لحزب الله اللبناني كانت بصدد تنفيذ عملية انتقامية ضد المصالح الاسرائيلية في تركيا. وحسب الصحيفة فان العديد من المصادر التركية، اكدت بداية هذا الاسبوع صحة الكشف عن مجموعة حزب الله في تركيا، وذلك من خلال مجموعة من الصحافيين الأتراك الذين يزورون إسرائيل.

واضافت الصحيفة ان هذه المحاولة الثالثة التي يتم احباطها للانتقام من اغتيال القيادي في الحزب عماد مغنية في دمشق العام الفائت، حيث كانت المحاوله الاولى تفجير السفارة الاسرائيلية في اذربيجان، وقد فشلت وتم اعتقال الخلية التابعة لحزب الله، والمحاولة الثانية كانت في مصر بعد ان اعتقلت السلطات المصرية مجموعة مرتبطة بحزب الله كانت تستعد للقيام بالعديد من العمليات على الاراضي المصرية ومن ضمنها استهداف مصالح اسرائيلية.
واشارت هآرتس الى ان المحاولة الثالثة التي احبطتها قوات الامن التركية أخيرا، حيث تشير الصحافة التركية الى ان عباس حسين زاكر يقف على رأس خلية حزب الله التي تم كشفها في تركيا، والتي كانت تخطط للقيام بعمليات ضد اهداف اسرائيلية في تركيا من ضمنها طائرات اسرائيلية وكنس يهودية.

واوضحت الصحيفة ان رئيس جهاز الـ«إف بي آي» روبرت مولر زار انقرة الشهر الماضي، وطلب من السلطات التركية نقل مخزون المعلومات التي تضم وسائل التعرف على هوية الاشخاص على اساس الصفات الفيزيولوجية للولايات المتحدة، بهدف تتبع «الارهابيين» الذين يتنقلون عبر الاراضي التركية. واشار الموقع الى ان التقديرات الامنية الاسرائيلية تؤكد ان حزب الله يحاول القيام بعمليات انتقامية لاغتيال عماد مغنية بعيدا عن الاراضي اللبنانية، وذلك بسبب عدم رغبة حزب الله في توتير الجبهة اللبنانية من جديد وامكانية قيام اسرائيل بالرد على الساحة اللبنانية، وهذا ما يفسر النشاط الواسع للحزب في انحاء متفرقة من العالم، حيث استطاع حزب الله ان يشكل العديد من الخلايا وجمع المعلومات في العديد من الدول، ومنها تركيا

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد