إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

العالم الإيراني المختفي بالسعودية يكشف أسرارا نووية

3alem(2)

ذكرت صحيفة "صنداي تليجراف" البريطانية الأحد أن العالم الإيراني الذي اختفى قبل ستة أشهر في السعودية كشف أسرار البرنامج النووي لبلاده لمفتشي الأسلحة الدوليين الذين زاروا منشاة قم.
 
وكان العالم الإيراني شهرام عميري قد اختفى بعد وصوله إلى السعودية لأداء العمرة في أيار/ مايو تاركا زوجته وأسرته.
 
ونقلت الصحيفة عن مصادر استخباراتية فرنسية القول إن عميري التقى بالمراقبين النوويين التابعين للأمم المتحدة بمطار فرانكفورت قبيل ساعات من توجههم لتفتيش منشأة تخصيب اليورانيوم.
 
وعميري عالم في الذرة وكان يعمل في منشأة قم المحصنة والمبنية تحت الأرض ، كما أنه مرتبط بجامعة طهران التي اعتبرها الاتحاد الاوروبي في العام الماضي جزءا من عمليات الانتشار النووي التي يقوم بها نظام الحكم الايراني.
 
وأوضحت الصحيفة أن لقاء عميري بمفتشي الوكالة في تشرين أول/أكتوبر مثل أمرا مهما لوكالة الطاقة الذرية لأنه أمد المفتشين بمعلومات مهمة باعتباره "شاهد من أهلها" قبل رحلتهم التي وصفتها الصحيفة بأنها شديدة الحساسية.
 
وقد أثار اختفاء هذا العالم الذي ما يزال في الثلاثينيات من عمره جدلا عالميا غير مسبوق من الخليج إلى واشنطن بعد أن اتهمت إيران الأسبوع الماضي المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة بارتكاب "سلوك إرهابي" حيث اتهمتهما بالتخطيط لخطفه ، وهو ما نفته السلطات السعودية التي أكدت أنها لا تعلم مكان تواجده.
 
وأوضحت الصحيفة أنه على النقيض من المزاعم الإيرانية فإن موقعا فرنسيا للتحليل الاستخباراتي ذكر أن عميري تخلى عن بلاده بعد عملية استخباراتية دولية نسقتها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي.آي.إيه".
 
وذكرت أن "الوكالة اتصلت العام الماضي بعميري خلال زيارته لفرانكفورت في إطار عمله البحثي" ، موضحة أن رجل أعمال ألماني قام بدور الوساطة وأنه جرى اتصال نهائي عندما سافر عميري إلى النمسا لمساعدة مندوب إيرانلدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبعد ذلك بوقت قصير توجه العالم الايراني إلى السعودية لأداء مناسك العمرة.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد