إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الشرف.. شرف مين؟

Sharaf(4)زاهد عزت حرش

          ترتكب جريمة قتل امرأة تحت طائل ما اطلق عليه مجتمعنا العربي عنوان "شرف العائلة"؟؟ وغالباً ما تُنفذ جريمة القتل بعد ان يَثبُت من دون اي دليل او بالدليل "القاطع", انه ثمة علاقة جنسية قامت بين امرأة ورجل خارج قانون وعادات وتقاليد هذا المجتمع.. اذن يتم القتل بناءً على فعل جسدي انتُهك فيه "برغبة من صاحبته" عضو المرأة الجنسي.. من هنا فمرجعية الشرف العربي/ العائلي .. هو عضو المرأة التناسلي؟؟؟ ونعم الشرف؟؟ ومع هذا فان احداً لا يتذكر في غضون ذلك ان عضو المرأة مارس هذا "الانتهاك" بالاشتراك مع عضو الرجل.. تقتل المرأة اذاً لانها حاملة هذا الشرف؟ اما الرجل فلا عليه.. وهذا يعني ان الرجل بلا شرف؟؟
 
 
 
          هكذا فان الرجولة التي ترتكب فعل قتل امرأة مارست حقها الطبيعي بالحياة هي رجولة بلا شرف اصلاً؟؟ لانه اذا قام احدهم بممارسة حالة حب مع امرأة.. فليس من ذنب عليه وان تهمة "شرف العائلة" لا تطاله.. مما يؤكد ان الرجولة العربية بلا شرف؟؟ ومن كان بلا شرف, فهو منتهك, ومن كان منتهك فهو بلا كرامة.. ومن كان بلا كرامة فهو نذل.. والنذل مستباح لا احد يسأله عن موقفه وعن تاريخه.. او عن كرامته او شرفه.. فهو نذل وحسب.
 
          تقودني هذه المداخلة الى انتهاك حرمة الانسان العربي في كل مكان.. انتهاك نفسي وفعلي على الصعيد الشخصي والوطني.. فمقارنة بأرتكاب جريمة قتل المرأة تحت طائل "شرف العائلة".. اتسائل, لماذا لا تنفجر انتفاضات شعبية تحت طائل انتهاك كرامة الوطن والمواطن؟؟ يُنتهك الوطن وكرامة الوطن والمواطن العربي بأسم الامن.. باسم الدين.. باسم الديمقراطية.. باسم الحرية.. وبأسم مصالح الامن القومي الصهيوني والامبريالي الامريكي.. وينتهك على صعيد المدينة والقرية والجيرة والحي.. كل هذا ولا يتحرك ساكناً.. اللهم الا بعض مئات ممن يناضلون بما اوتيح لهم من وسائل, اذ يقومون   بالتظاهر او بالكتابة.
 
اذاً.. اهذا هو الدليل الآخر لانعدام تحرك النضال الشعبي والجماهيري.. وغياب زمن الانتفاضة الحقيقية والثورة؟؟ اهذا هو واقعنا وواقع مجتمعنا هنا وهناك؟؟ في وجه انتهاك حرمة الانسان وكرامة الوطن, فلا غضب ولا ما يحزنون؟؟ هل يعني ذلك ان واقعنا العربي بلا شرف.. بلا كرامة.. بلا ضمير.؟؟
 
فالتُقتل النساء حفاظاً على ما يمكن الحفاظ علية من بقايا شرف لهذه الامة؟؟
فالتقتل النساء حفاظاً على انتهاك حرمات الوطن والارض والانسان؟؟
فالتقتل النساء حفاظاً على حرمات المقدسات؟؟
فالتقتل النساء حفاظاً على الشرف الكامن في قطع من اجسادهن؟؟
          واخيراً.. على كل من اراد ان يحافظ على شرف عائلته وعلى كرامة وطنه ان يقتل نساء بيته وان يوئد بنات اسرته.. وكل ما هو انثوي في الحمولة العربية, وعليه ان يستورد نساء من الفرنجة كي ينجب منهن اجيالاً لهذا الوطن, دون ان تتلوث الكرامة والشرف العربي؟
          عاش الشرف العربي .. وماتت المرأة
          عاشت الكرامة العربية المنتهكة .. وماتت المرأة
عاش الوطن العربي .. وماتت المرأة
           عاش.. عاش.. عاش.. وان لله وان اليه لراجعون.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد