إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تأجيل محاكمة الشيخ عيسى بن زايد بانتظار تقرير حول تخديره

Issaa(3)

أجلت المحكمة الناظرة في الدعوى الجنائية المقامة ضد عيسى بن زايد آل نهيان، أحد أشقاء رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حاكم إمارة أبوظبي، لظهوره في شريط فيديو وهو يعذب رجلاً أفغانياً الدعوى إلى الأسبوع المقبل، بعد أن طلب الدفاع رد القضية بحجة فبركة الشريط وعدم وجود شكوى من المجني عليه المفترض.

وأبلغ حبيب الملا، محامي الشيخ عيسىCNN بالعربية الاثنين، أن دفاعه ركز على طبيعة شريط الفيديو الذي "لا يمكن التأكد من مصداقيته،" على حد قوله.
وأضاف أن الرجل الذي يُظهره الشريط وهو يتعرض للضرب بعصا تحوي مسامير حديدية، ومن ثم الجلد والدهس بالسيارة من قبل الشيخ الإماراتي "لا يتذكر شيئاً عن الواقعة."
وأضاف الملا: "لقد قلنا أمام المحكمة أنه من المستحيل تأكيد مصداقية الشريط وصحته، خاصة وأننا لا نعرف مصدره ولا صحة الوقائع الموجودة فيه، ولا يوجد ما يؤكد عدم إمكانية التلاعب بمشاهده بواسطة التكنولوجيا الحديثة."
ولفت الملا إلى أن المجني عليه المفترض، "أدلى أمام القضاء بأنه عاجز عن تذكر أي شيء حول الواقعة التي حركت النيابة العامة الدعوى فيها بشكل مستقل، باعتبار أن الرجل الذي يظهر في الشريط لم يتقدم بشكوى."
ولم ينف الملا أن موكله كان على خلاف مع الضحية المفترضة، مما "أدى إلى نوع من المشادة،" لكن شدد على أن القضية انتهت بـ"الصلح والتراضي."
وذكر الملا أن القضاء قرر تأجيل النظر في القضية إلى 21 ديسمبر/كانون الأول المقبل بهدف الاستماع إلى تقرير المختبر الجنائي بطلب من الدفاع الذي يرغب في تأكيد أن رجل الأعمال بسام النابلسي، الذي نشر الشريط، وشقيقه الذي يدعى أنه قام شخصياً بتصوير الشريط: "قدما للشيخ عيسى أدوية فيها مخدر،" قبل حصول الواقعة.
وختم المحامي الإماراتي بأن دفاعه قدم أكثر من سبب لرد الدعوى، سواء لجهة ضرورة وجود شكوى شخصية قبل سماعها، أو لجهة عدم ثبوت الدليل، وكذلك حالة التخدير التي كان الشيخ عيسى عليها ساعة الواقعة.
ويظهر في الشريط، الذي بثته CNN في مايو/ أيار الماضي، الشيخ عيسى، يمارس تعذيباً جسدياً ضد تاجر أفغاني، في مسعى للحصول على اعتراف منه حول خداعه في إحدى الصفقات.
وبمساعدة رجل بزي الشرطة، ظهر الشيخ عيسى في الفيديو، وهو يحشو الرمل في فم الرجل الأفغاني، ويضربه بعصا تحوي مسامير حديدية، ثم يحرق أعضاءه التناسلية بصاعق كهربائي، ويجلده بسوط، ويطلق النار باتجاهه دون أن يصيبه، ثم في النهاية، يصب الملح على جراح الرجل.
وفي جزء آخر من الشريط، يسمع أنين الرجل بينما تدوسه عجلات سيارة الشيخ عيسى ذات الدفع الرباعي مراراً، لاتهام الشيخ له بأنه احتال عليه بمبلغ من المال.
لكن المحامي الملا قال: "لدينا تقارير طبية وشهود سيثبتون أن الشيخ عيسى كان مخدراً" عندما ظهر في ذلك الشريط، مؤكداً أن الشخص الذي قام بتصوير الشريط "فعل ذلك بهدف الابتزاز."
يشار إلى أن محاكمة الشيخ عيسى، وهو الأخ غير الشقيق للرئيس الحالي لدولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ خليفة بن زايد، تجري في مدينة العين، أمام المحكمة الجنائية، وبصورة علنية.
ويُعد مثول الشيخ عيسى أمام القضاء سابقة في تاريخ دولة الإمارات العربية، إذ أن هذه هي المرة الأولى التي يمثل فيها أحد أفراد الأسرة الحاكمة أمام المحكمة.
وقد ظهر شريط التعذيب، كجزء من أدلة في محكمة مدنية اتحادية في مدينة "هيوستن" بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث رفع رجل الأعمال بسام النابلسي، وهو شريك تجاري للشيخ عيسى، دعوى قضائية ضده.
وكان بيان صادر عن مكتب حقوق الإنسان التابع لدائرة القضاء في أبوظبي، قال إنه اطلع على "محتويات شريط فيديو تحتوي على مناظر الإيذاء الجسدي، والذي تم تداوله على نطاق واسع على شبكة الإنترنت، وفي وسائل الإعلام الدولية."
وأضاف البيان أنه "استناداً إلى بيان سابق لوزارة الداخلية في الإمارات، فإن مكتب حقوق الإنسان علم أن ما ورد في شريط فيديو هو نزاع تم حله بين الطرفين، ولم توجه اتهامات جنائية من جانب أي منهم."
وكانت وزارة الداخلية قد قالت في بيان سابق إنها "فتحت تحقيقاً في الأمر، ولم تجد أي مخالفات ارتكبت من قبل دائرة الشرطة أو أفرادها، كما أن ما حدث وتم تصويره على شريط الفيديو، لا يُعد جزءاً من سلوك منتظم."
ولم تتمكن شبكة CNN من الوصول إلى الرجل الأفغاني، الذي ظهر وهو يعذب بالشريط، بينما أكد النابلسي أنه تمت معالجته في إحدى المستشفيات بإمارة أبوظبي.
 
لكن منظمة "هيومن رايتس ووتش" أدانت شريط الفيديو، وقالت إن التاجر الأفغاني، والذي سمته باسم محمد شاه بور، "تعرض لتعذيب على يد أحد أعضاء الأسرة الحاكمة بمعاونة الشرطة الإماراتية."
وقالت المنظمة، في رسالة بعثت بها لرئيس الإمارات، إن "الشيخ عيسى قام بتعذيب بور، بمساعدة الشرطة وآخرين، كعقاب له، لاعتقاد الشيخ أن تاجر الحبوب الأفغاني هذا قد غشه في صفقة."
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد