إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المالكي: الادلة التي قدمها العراق إلى الامم المتحدة حول تورط سوريا دامغة

Maleke(9)

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأربعاء أن الادلة التي قدمها العراق إلى الامم المتحدة دامغة، معتبرا أن إنكار سوريا هي سياسة طبيعية.

وقال المالكي في مؤتمر صحافي ردا على تورط محتمل من قبل سوريا إن ما قدمناه من أدلة لا يحتاج لانسان بصير، حينما يسمع الادلة يقول هذه أدلة دامغة.
 
وفي إشارة إلى نفي وزير الخارجية وليد المعلم وجود أدلة، قال أن هذه سياسة طبيعية، كل شخص يدافع عن نفسه بالإنكار.
 
وأضاف: لا نريد علاقات سيئة مع سوريا ولا نريد أن نكذب عليها، لاننا ليس لنا مصلحة في ذلك.. اننا لا ننهج سياسة وضع على شماعات على الدول الأخرى، إنما نتكلم عن وقائع.
 
وأوضح ان أي حديث يأتي ليس برغبة لتأزيم أجواء علاقة مع أي دولة أخرى انما هو دفاع عن الدم العراقي والحق وينبغي على الآخر ان يتفهم.
 
وقال: لو ان ما يحدث في العراق من قتل وتفجير وارهاب في دولة مجاورة ويعلمون ان شخصا مر مرور وذهب اليه من العراق، ماذا يقولون؟ قطعا سيحملونا المسؤولية هذا العرف الدولي فكيف اذا كانت المسالة معسكرات وتدريب واعلام يتحدث صراحة وتصريحات، على مختلف المسؤوليات من الطبيعي من حقنا أن نقف ندافع عن بلدنا.
 
وتأتي تصريحات المالكي بعد أيام من تأكيد وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي في جلسة استماع في البرلمان العراقي أن معظم الأسلحة المضبوطة من قبل قواته روسية الصنع وقادمة من سوريا.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد