إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مراهقة بهونغ كونغ تعرض عذريتها للمزايدة في الإنترنت.. والعروض تصل إلى 60 ألف دولار!

Mozayada

عرضت مراهقة في هونغ كونغ عذريتها للمزايدة على الانترنت لاحتياجها للمال في فترة أعياد الميلاد (الكريسماس). وتلقت عرضاً قدره 60 ألف دولار هونغ كونغ، إلا أن السلطات الأمنية حذرت بأن الاثنين قد ينتهي بهما المطاف في السجن.

وكانت الفتاة قد أعربت في إعلانها عن حاجتها الماسة إلى المال قبيل 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وبيع عذريتها لأعلى سعر يبدأ من 10 ألف دولار هونغ كونغ.
وبدأت الشرطة الثلاثاء تحقيقاً في هذا الشأن بعد ظهور الإعلان على موقع اجتماعي على الإنترنت يستهدف طلاب المدارس الثانوية، وفق صحيفة "ذا ستنادرد" التي تصدر في هونغ كونغ.
royal talk(1)وحذرت الشرطة من أن الفتاة ربما تكون قاصراً رغم أنها لم تكشف عن سنها في الإعلان الذي نشر في التاسع من الشهر الحالي.
واستجاب نحو 100 شخص للإعلان، وطلب البعض رؤية صور فوتوغرافية للفتاة قبل تحديد عروضهم، وجاء أعلى عرض من شخص يطلق على نفسه اسم "هستيريك."
وأثار عرض مشابه تقدمت به أمريكية، 22 عاماً، في سبتمبر/أيلول الماضي، جدلاً ساخناً حول الجنس والقيم، عندما وضعت عذريتها للمزايدة لتغطية تكاليف دراستها.
 
وتشير التقارير إلى أن العرض جذب أكثر من 10 ألف "متنافس"، وبلغ أعلى عرض 3.7 مليون دولار، وأعادت عرض عذريتها مجدداً بعد أن أفشلت زوجة المتقدمة "الصفقة."
وفي آذار/مارس، باعت الرومانية ألينا بركي، 18 عاماً، عذريتها بموقع على الانترنت، أيضا لدفع تكاليف تعليمها، لقاء ما يعادل 110،800 دولار هونغ كونغ، رجل أعمال إيطالي، 45 عاماً.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد