إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تحفظات الفلسطينيين على بعض وجوه المستقلين

Ta7seen
بقلم : أ . تحسين يحيى أبو عاصي
– كاتب فلسطيني مستقل –  ( 18-12-2009م )
من المعيب أن يطلق بعض الكتاب البارزين وبعض الوجوه المستقلة النعوت تلو النعوت على شخصيات مستقلة مشهود لها ولتاريخها النضالي بالاحترام والتقدير ، وأن يضعوهم جميعا في سلة واحدة ، وان يصفوا جميع المستقلين الفلسطينيين الحقيقيين بمفردات غير لائقة مثل : الجوقة – والارتباط بقوى خارجية – وتنفيذ أجندة – وأنها منابر لجهات خارجية – وأنهم ظاهرة لاختراق الجسم الفلسطيني من الخارج – أو تشتيت جهد الشخصيات المستقلة وما شابه ذلك ، وهم يعلمون تماما أن هؤلاء الذين يزعمون بأنهم مستقلين ، محسوبون على قوى سياسية فلسطينية واضحة كل الوضوح ، وان كثيرا من الشخصيات المستقلة (بالمفهوم الحقيقي للاستقلالية السياسية ) لا تروق لمثل هؤلاء الكتاب والوجوه التي تدعي الاستقلالية .
إن هؤلاء ينعتون المستقلين الحقيقيين بمثل تلك النعوت ، لأن المستقلين الحقيقيين يتفوقون عليهم في الكفاءة والرؤية والتفكير، رغم قلة حيلتهم وضعف إمكانياتهم ، وعدم وقوفهم تحت الأضواء ، والفرق بين المستقلين الحقيقيين وغير الحقيقيين أن المستقلين الحقيقيين لن يصنعهم أحد ، بينما مثل تلك الوجوه من المستقلين الغير حقيقيين تمت صناعتها على أيدي قوى ظاهرة للعيان من خلال ماهياتهم وصفاتهم وأدوارهم ؟
إن إطلاق مثل تلك النعوت على المستقلين الحقيقيين يدل على السذاجة والسطحية ، وإن التسرع في الحكم والتقييم وإطلاق النعوت يعبر عن رفض الآخر وشطبه وإلغائه ، خاصة أمام عجز أولئك الذين يعتبرون أنفسهم مستقلين عن تقديم ما هو جديد على الساحة الفلسطينية رغم الإمكانيات المتوفرة بين أيديهم ، كما أن كثيرا من المستقلين الفلسطينيين انطلقوا فعلا بحسن نية من أجل التأثير على الحالة السياسية الفلسطينية ، كما صرح بذلك أحد الكتاب البارزين والذي كان وزيرا سابق في السلطة الوطنية الفلسطينية ، وإن كان المستقلون الحقيقيون لا يحتاجون شهادة احد .
إننا نحن المستقلون الحقيقيون على الرغم من أننا لسنا في حاجة للدفاع عن أنفسنا أمام هجمات التشكيك والتشهير، نؤكد على أننا لسنا أدوات بيد احد ، ولا نتبع سياسة يرسمها لنا أحد ، بينما بعض ما يسمون أنفسهم بالمستقلين لهم ارتباطات مكشوفة وواضحة رغم نفيهم لذلك ، كما أننا لا نشتت جهدا كما يزعمون ، ولسنا بديلا عن احد ، ولا حجر عثرة أمام احد .
المستقلون الحقيقيون والذين نحن منهم لا يملكون أدنى ميزانية للتعبير عن أنفسهم، إضافة إلى إصرار الكثير على وضع العقبات من أمامهم ؛ ليظلوا في حالة من الشلل الكامل من دون أن يدافع عنهم احد ويكفيهم شرف ذلك ، بينما غيرهم ينفق ملايين الدولارات داخل الوطن وخارجه ، من خلال مهرجانات وولائم وهدايا وسفريات هنا وهناك ؛ رغبة في منصب كبير وهم معروفون تماما لدى الجميع  .
إنني لا أرغب في الانزلاق وراء المهاترات والتزييف والتضليل ، لأني أعرف تماما الرغبة الكامنة من وراء مثل تلك التصريحات ، ولا اعتقد أنها خافية على أحد ؛ لأن مثل تلك الوجوه يتحفظ عليها شعبنا المغلوب على أمره كما يتحفظ عليها المستقلون الحقيقيون .
———————————–
جوال رقم : من داخل فلسطين  9421664
من خارج فلسطين 00970599421664
www.tahsseen.jeeran.com  مدونتي  : واحة الكتاب والمبدعين المغمورين
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد