إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عودة امناتوا حيدر تحرك كثبان الصحراء المتقلبة

7aydar

خليل دحان  المغرب

 اجبر المغرب على القبول بعودة الناشطة الصحراوية اميناتو حيدر بعد ماراطون سياسي اخفق المغرب في الوصول الى خط النهاية

دون عودة النشطة التي يعتبرها خائنة حسب التصريحات الرسمية واستطاعت اميناتو حيدر بفضل صلابتها وتباث موقفها ان تجر  المنتظم الدولي   للضغط على النظام المغربي لقبول عودتها لتحتضن ولديها بمدينة العيون بالصحراء الغربية وقد انتهت  الاتصالات الديبلوماسية المكثفة الى تسوية تروم الجانب الانساني وترجحه على الجانب السياسي للحيلولة دون احراج اصحاب القرار بقصر العامر بالرباط والدي كان يلح خدامه الاوفياء على ضرورة اعتدار اميناتو حيدر للملك محمد السادس دلك الاعتدار الدي كان يهدف الى حفظ ماء الوجه للمخزن المغربي الدي ابعد الناشطة الصحراوية عن بلدها ونزع منها وثائق الهوية التي  تمكنها من السفر للتعريف بالجانب الحقوقي لقضية الصحراء الغربية وكانت اميناتو حيدر قد قضت خمس سنوات من الاعتقال جراء نشاطها الحقوقي بالصحراء وتسلمت تعويضا ماليا 48000دولار في اطار تسوية ملف سنوات الرصاص الدي تكلف به هيئة للمصالحة والانصاف

 اميناتوا حيدر واصلت مسيرتها الحقوقية وبفضل دلك حصلت على جوائز دولية على راسها جائزة مركز كينيدي  للشجاعة واابعدت عن مطار العيون مباشرة بعد عودتها من الولايات المتحدة الامريكية حيث تسلمت الجائزة كما رشحها الاتحاد الاوروبي لنيل جائزته الحقوقية ادن القيمة الرفيعة للجوائز الحقوقية التي تسلمتها الناشطة الصحراوية وتصريحاتها المطالبة بحق تقرير المصير للشعب الصحراوي هو ما اثار حفيظة الرباط واجج غضب المسؤولين  الشيء الدي جعل الملك في خطابه الاخير بمناسبة المسيرة الخضراء

يخير الصحراويين بين الولاء للمغرب والقبول بمقترح الحكم الداتي الدي تراهن عليه الرباط لطي ملف الصحراء وبين الخيانة والانتساب للانفصاليين وهو ما لا يقبل المغرب النقاش حوله ويعتبر البوليساريو مجرد الية تخدم المصالح الجزائرية  ويعتبر الاستفتاء الدي سبق وان صادق عليه في عهد الراحل الحسن الثاني اصبح امرا متجاوزا لا يمكن القبول بتنظيمه ويعتبر الصحراء

جزءا مقدسا من تراب المملكة لا يسمح المساس بوحدته ويعتبر الحكم الداتي حلا نهائيا يضمن تسوية لملف الصحراء وفق منظور وطني لجهوية  تمنح الصحراويين سلطات واسعة تمكنهم من تدبير شؤونهم تحت سيادة المملكة المغربة وقد جند لدلك مجلسا ملكيا

استشاريا يتكون من اعيان الصحراء برئاسة خليهن ولد الرشيد وماء العينين   وهما قياديين صحراويين يتمتعان بامتيازات ونفود كبيرين بالصحراء ويعملان على حشد الدعم للمقترحات  الملكية  ويلقيان انتقادات لادعة من طرف  الصحراويين متهمين اياهم بالاستحواد على القرار الصحراوي والاستفادة من دعم الرباط لهما ومن ممارسات فاسدة تهم الشان الاداري والاقتصادي وقد تورط مؤخرا خاليهن ماء العينين في فضيحة اخلاقية تتعلق بعلاقة زوجية ادت الى انجاب لم بعترف به المسؤول المدكور وتدور اوراق ملف القضية الان في اروقة القضاء

ادن اميناتو حيدر استطاعت لي يد سلطات الرباط دون ان تعترف بجنسيتها المغربية وعادت الى موطنها بالعيون برصيد نضالي ثقيل لا يمكن القفز عليه مستقبلا فندت مزاعم المتملقين التحلقين حول موائد الرباط الدين كانوا يراهنون على عدم عودتها لاحضان طفليها وانتصرت ارادتها القوية على خطابات المنبطحين ورسمت ملامح معارك حقوقية مقبلة خاصة وان الرباط مازالت تعتقل مجموعة التامك التي تتهمها بالتخابر مع دولة معادية ودلك مباشرة لدى عودتهم  من الجزائر مبروك لاميناتو عودتها المضفرة ونتمنى اطلاق سراح التامك ورفاقه واطلاق الحريات بالصحراء وتخفيف اجواء التوتر هناك لنتمكن يوم ما بالاستمتاع بجمالية كثبان الصحراء التي تبدوا انها متحركة حسب مهب الرياح

 [email protected]

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد