إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رجل أعمال كويتي ينفق 500 ألف دولار على حفل عيد ميلاده الخمسين!

Bathakh

أنفق رجل أعمال كويتي نصف مليون دولار على حفل باذخ أقامه في خيمة بمناسبة بلوغه الخمسين من العمر يوم الخميس الماضي.

…هذا هو الخبر!
أما ما وراء الخبر وماراج على ألسنة بعض المدعوين إلى الحفل الذي أحياه المطربون المصري محمد حماقي والتونسي صابر رباعي والكويتية نوال إضافة إلى عدد كبير من الفنانين تدل على اننا في ديرة … يسودها الحسد!
500 ألف دولار… سأل أحدهم وردد نصف مليون دولار تكلفة الحفل؟!.
ورد عليه آخر «وانت شكو؟… الريال حر في فلوسه… وانت شكو؟».
ودخل في ميدان الحديث مدعو آخر ليقول: «فعلاً وانت شكو؟… الريال عنده فلوس، وهذا عيد ميلاده وهو حر في أن ينفق ما يريده».
وتناول شخص رابع لطرف الحديث: «ياجماعة نصف مليون دولار وايد، ونحن نعرف صاحب الحفل قبل أن يصبح مليونيراً ونعرف كيف صنع ثروته (!)، وندرك تمام الادراك ان اسمه ارتبط بأكثر من قضية وهي مثار شبهات».
ورد أحدهم قائلاً: «والله ياجماعة ما تستحون… توكم (للتو) سهرانين عند الريال وعطاكم الهدايا»…
وقهقه آخر: «هذي الفلوس مو تعبان فيها».
وقال آخر: «صحيح انكم في ديرة حسد»!.
ولنعد للخبر!.
رجل الأعمال الذي أضاءت السماء بـ «نجومه» الخمسين أو عيد ميلاده، اختار خيمة مقراً للحفل، حيث أسند إلى شركة لتجهيزات الخيم دق أوتاد خيمة… ولا في الأحلام، فالأضواء التي تناثرت وانطلقت من الأرض لتنير الفضاء، ورغم ابتعاد مكان الحفل عن ميناء الشويخ فإن من كان في الميناء صعد بصره إلى أعلى وعاش الجو عن بُعد!
المدعوون للحفل من أهل واصدقاء (الذين استكثروا مبلغ نصف مليون دولار تكلفة الحفل رغم الفخامة) وتركوا لألسنتهم (القيل والقال) لم يخرجوا من الحفل «بلوشي»، بل أخذوا حصتهم من الهدايا التذكارية التي قدمها لهم في عيد ميلاده… ومع الجمع والطرح زائد الفنانين والفنانات، والهدايا بلغت تكاليف الحفل نصف مليون دولار.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد