إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أزمة طائفية بصعيد مصر بعد كتابة لفظ الجلالة على ظهر حمار

Azma

شهدت قرية تابعة لمحافظة أسيوط بصعيد مصر اندلاع أزمة طائفية بين المسيحيين والمسلمين بعد كتابة لفظ الجلالة على ظهر حمار.

وقالت صحيفة (اليوم السابع) المستقلة على موقعها على الانترنت إن قوات الأمن كثفت تواجدها بقرية شطب بمركز أسيوط منذ مساء الجمعة، بسبب حالة من الاحتقان الطائفي في القرية.
 
وأشارت إلى أن الأزمة تفجرت على خلفية كتابة (لا اله إلا الله محمد رسول الله) ولفظ الجلالة (الله) على جانبي حمار كان يقل شابا قبطيا يتجول بالقرية.
 
وأوضحت أن أهل القرية فوجئوا عقب صلاة الظهر بشاب يركب الحمار، فتجمعوا وقاموا بسحب الحمار والشاب إلى عمدة القرية (ممثل السلطات في القرى المصرية).
 
وتابعت إن العشرات تجمهروا وحاولوا الاحتكاك بأقباط القرية، لكن قوات الأمن قامت بمحاصرة القرية، وفرضت حظر تجول، مع تكثيف التواجد حول منازل الأقباط.
 
ولفتت الصحيفة إلى أن قوات الأمن قامت بسحب جميع الهواتف المحمولة التي تم تصوير الحمار بها، بعد أن حجزت الحمار وصاحبه بمقرها في أسيوط.
 
وعادة ما تثور المشاكل الطائفية بين المسيحيين والمسلمين في مصر بسبب نزاعات على بناء الكنائس أو تغيير الديانة أو العلاقات بين الرجال والنساء أو حدود الأراضي الزراعية أو أراضي البناء.
 
ويعتقد أن المسيحيين يشكلون حوالي عشرة بالمئة من سكان مصر ويعيشون بشكل عام في حالة وئام مع باقي السكان من الاغلبية المسلمة.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد