إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حاخام لا يسمح لغير اليهود باعتناق دينه يطلب “خدمات جنسية” من امرأة مقابل “تهويدها”

7akhaam(4)

يبدو أن الحاخام اليهودي المتشدد ليب تروبر، الذي يدير مؤسسة كانت تعارض السماح لغير اليهود باعتناق ديانتهم، غير قناعاته، ووضع طريقة للتحول إلى اليهودية، ولكن حسب قواعده الخاصة.

فوفقا لتقرير نشرته صحيفة "نيويورك بوست"، فإن تسجيلا ظهر إلى العلن، للحاخام مع امرأة مسيحية، تريد اعتناق اليهودية، فيما بدا أنها علاقة خاصة بينهما، وفيه مكالمة هاتفية، يطلب رجل الدين فيها من المرأة أن تؤدي له ولصديقه "خدمات جنسية" مقابل منحها شهادة بتحولها لليهودية.
والمرأة اسمها شانون أوراند، من هيوستن في الولايات المتحدة، وعمرها 32 عاما، وما تزال تحاول اعتناق اليهودية بدلا من ديانتها الحالية، وهي المسيحية، وفقا لما نشرته صحيفة "هآرتس،" الإسرائيلية.
وبعد ظهور التسجيل قبل نحو أسبوعين، خرج عدد من اليهود الغاضبين مطالبين باستقالة الحاخام من منصبة في مؤسسة العائلة اليهودية، بينما عمد آخرون إلى تهديده بفضح صور إباحية له وأشرطة فيديو جنسية، فما كان من الرجل إلا أن أعلن استقالته.
 
وسرعان ما انتشر التسجيل عبر مجموعة تسمي نفسها "اتحاد مدوني الأمريكيين اليهود،" وتم وضعه على الموقع الشهير "يوتيوب،" ثم نشرت "نيويورك بوست" تقريرا عنه تحت عنوان "التلمود من أجل الحب.. حاخام يريد تشارك الجنس مع امرأة وصديقه."
وكان الحاخام تروبر قال عندما أعلن تأسيس منظمة "العائلة اليهيودية،" إنه يريد من ذلك "إغلاق الباب أمام الذين يريدون اعتناق اليهودية،" وكان يخوض معركة ضد التحول لليهودية، وشجب غير مرة قرارات اتخذتها محاكم بإسرائيل بتهويد أشخاص يقف وراءهم الحاخام الشهير حاييم دروكمان.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد