إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مسح “جالوب”: نسبة “اللا دينيون” بأمريكا فى ازدياد

Church

كشف مسح أجرته مؤسسة أمريكية متخصصة فى قياس الرأى العام عن تناقص أعداد المسيحيين فى الولايات المتحدة فى مقابل تصاعد نسبة غير المنتمين لأى دين فى السنوات الأخيرة.

 
وكشف المسح الذى أجراه مركز جالوب الأمريكى أن 78 % من الأمريكيين ينتمون إلى طائفة أو أخرى من طوائف المسيحية، وهى النسبة التى قال جالوب إنها "تواصل تناقصها فى العقود الأخيرة".
 
وقال مركز جالوب فى المسح، إن السبب الرئيسى لهذا الانخفاض هو الزيادة فى نسبة الأمريكيين الذين ليس لديهم انتماء دينى، والتى تصل الآن إلى 13 % من جميع البالغين.
 
وقال مركز جالوب، إن هذه النتائج تعتمد على بيانات الانتماء الدينى التى أجرتها جالوب خلال أكثر من 60 عاما.
 
وأضاف: "من بين أهم التوجهات التى تم توثيقها خلال هذه الفترة الزيادة الكبيرة فى نسبة البالغين الأمريكيين الذين لا ينتمون لدين معين؛ ففى 1948 كان 2 % فقط من الأمريكيين لا ينتمون لدين معين، لكن تلك النسبة بدأت فى الارتفاع فى الستينيات وأوائل السبعينيات من القرن العشرين".
 
وبلغت نسبة الأمريكيين غير المنتمين لأى دين، وفقا للمسح، 6% فى عام 1998، ارتفعت إلى 10 % فى 2002، لتصل إلى 13% هذا العام، وهى النسبة الأعلى فى تاريخ هذا المسح، وفقا لجالوب.
 
وأظهر المسح، أن نسبة المسيحيين الأمريكيين كانت 91 % فى 1948، انخفضت لتصل إلى 82 % فى 1989، ارتفعت بشكل ضئيل إلى 84 % فى 1999، لتنخفض مجددا هذا العام إلى 78%.
 
وبالتوازى مع هذا الاتجاه انخفضت أهمية الدين لدى الأمريكيين؛ فى مقابل ارتفاع نسبة من يقولون إن الدين ليس له أهمية كبيرة فى حياتهم من 12 أو 15 % عام 1978 لتصل إلى 19 % هذا العام.
 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد