إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كنيسة أمريكية تهاجم المسلمين وترفع شعار “إن الإسلام من الشيطان”!!

Kanesa(3)

شنت كاتبة أمريكية بولاية "فلوريدا" هجوماً حاداً ضد الإسلام والمسلمين، وقالت إن المسلمين يتبعون تعاليم الإسلام العنيفة والقهرية ويتجاهلون التعاليم الأخرى التى "تحث على الخداع والخيانة"، على حد زعمها.

 
 
وتتدعي الكاتبة فران إنجرام أن القوانين الغربية تعتبر عدوا للإسلام، والقول خلاف ذلك، خيانة للغرب وللدين المسيحى، وتقول "لن أترك هذه الكذبة لأبنائى وأحفادى حتى وإن كان الإسلام لا يمكن تدميره".
 
 
وعلى الرغم من أن الكثير من سكان مدينة "جينسفيل" اعترضوا على قيام الكنيسة بوضع شعارا على القمصان ورفع لافتات تقول إن "الإسلام من الشيطان"، إلا أنهم قالوا أن هذه اللافتات تتحدث بالحقيقة.
 
 
وتنتقد الكاتبة الأمريكية على موقع كنيسة "مركز اليمامة للتواصل العالمى" محاولات بعض الآباء لحماية أطفالهم من "الحقائق غير المريحة" فى هذه الأوقات، مشيرة إلى أن هؤلاء الأطفال كانوا، على حد زعمها، بالفعل عرضة لحقيقة مشوبة بدعاية سياسية من اليسار المعادى للمسيحية، ظهرت بشكل كبير فى الكتب الدراسية.
 
 
وترى إنجرام أن تعدد الثقافات يتجاهل حقيقة أن الثقافة اليهودية المسيحية يجب أن تدافع عن نفسها ضد الإسلام والاتجاهات الأخرى المعادية للمسيحية حتى تتمكن من الاستمرار بهذا الشكل.
 
 
وتزعم الكاتبة إلى أن الأطفال المسلمين حول العالم يعانون من ظروف صعبة، فمثلاً تعيش الفتيات (غالباً) فى بيئات مسيئة تنعدم فيها فرص التعليم، بل ويتلقين تعليماً "ملتوياً"، أما عن الصبية والشباب، فهم نشئوا فى ثقافة تكرم العنف وتثنى عليه، وتحترم الجهاد.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد