إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

والد النيجيري اتصل بالسفارة الأمريكية محذراً من “مخطط ما”

NiJeria

فيما وجهت السلطات القضائية الأمريكية تهمة "الإرهاب" رسمياً للنيجيري عمر عبدالمطلب لمحاولته تفجير طائرة تابعة لخطوط "نورث ويست" الأمريكية، كشفت مصادر أن والده كان قد اتصل بالسفارة الأمريكية قبل شهور محاولاً تحذيرها من "مخطط لابنه للقيام بشيء ما"، وفقاً لما ذكره مسؤول في الإدارة الأمريكية.

ففي واشنطن، وجه الاتهام رسمياً للنيجيري، عمر فاروق عبدالمطلب، البالغ من العمر 23 عاماً، بمحاولته تفجير طائرة أمريكية عند اقترابها من مطار ديترويت الدولي عشية أعياد الميلاد، ووضع عبوة ناسفة على الطائرة، بحسب ما كشفت وزارة العدل الأمريكية.
وكشف مسؤول في الإدارة الأمريكية لـCNN أن عبد المطلب حصل على تأشيرة دخول متعددة للولايات المتحدة من خلال السفارة الأمريكية في العاصمة البريطانية لندن، في يونيو/ حزيران 2008.
من جهة ثانية، كشف مسؤول بالإدارة الأمريكية، على اطلاع على القضية، أن والد عمر، الذي يقيم في مدينة "كادونا" النيجيرية، اتصل بالسفارة الأمريكية في العاصمة النيجيرية أبوجا قبل أسابيع، محذراً من أن ابنه أصبح "متشدداً."
منصب مدير "فيرست بنك" – أحد المصارف الرائدة في نيجيريا – وتقاعد مؤخراً، اتصل بالسفارة الأمريكية في أبوجا، وبهيئات أمنية عديدة، في وقت يسبق المخطط الزمني الذي وضعه مسؤول في الإدارة الأمريكية لمحاولة عمر.
وأوضح المصدر أن الوالد توجه إلى هذه المصادر قبل ثلاثة شهور، وذلك عندما وصلته رسالة نصية من ابنه تفيد بأنه سيترك جامعة "لندن يونيفرسيتي كوليدج"، حيث كان يدرس الهندسة الميكانيكية، ويتوجه إلى دبي، للانتقال منها إلى اليمن، مشيراً إلى أنه يغادرها "من أجل الإسلام."
ونقلت المعلومات إلى المركز القومي لمكافحة الإرهاب، لوجود شبهات حول صلاته المفترضة بحركات متشددة، وتم وضع اسمه على قائمة المراقبة، غير أن مسؤولاً أمنياً أمريكياً أوضح أنه لم تتوافر أدلة على كونه عنصراً في تنظيم القاعدة.
وكشفت التحليلات الأولية لمكتب التحقيقات الفيدرالية عن العثور على مادة "بي إي تي أن"، وهي مركب كيماوي شديد الانفجار.
 
وقال عمر عبدالمطلب، الذي أصيب بحروق من الدرجتين الثانية والثالثة في فخذيه، بعدما اشتعلت النيران في بنطاله، إنه حصل على "العبوة الناسفة " من اليمن، كما حصل على تعليمات خاصة بكيفية استخدامها، ومتى تحديداً يمكنه تفجيرها.
وبحسب التحقيقات الأمريكية، فإن المشتبه به فشل في تفجير الطائرة بعدما تمكن عدد من المسافرين على متنها، من شل حركته والقبض عليه، بعد وقوع انفجار محدود وقع على متن الطائرة، أدى إلى انبعاث الدخان في كابينة الركاب، مما أدى إلى إثارة الذعر بين الركاب.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد