تضم منفذي هجوم 11 سبتمبر وصدام ومانديلا.. واشنطن تدرس إعادة كتابة “قوائم الإرهاب”

0

يدرس مسؤولو إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إجراء تحقيق رسمي حول "قوائم الإرهاب" بهدف إعادة كتابتها، حيث لا تزال تحوي منفذي هجوم 11 سبتمبر وصدام حسين ونيلسون مانديلا ويوسف إسلام وأطفال وأعضاء في الكونجرس.

 
 وذكرت محطة "فوكس نيوز" التلفزيونية الأمريكية، إن مسؤولي إدارة الرئيس باراك أوباما يدرسون إجراء تحقيق رسمي حول التغييرات التي ينبغي عملها بالنسبة للعمليات الاستخباراتية الأمريكية، وما يعرف بقوائم الإرهاب التي تحوى أسماء إرهابيين محتملين.
 
وجاء ذلك حسب المحطة الأمريكية بعدما تمكن المشتبه به النيجيرى عمر الفاروق عبد المطلب (23 عاما) من تجاوز قاعدة بيانات حكومية أمريكية ضخمة وواسعة للتهديدات المحتملة، ومحاولته تفجير طائرة خطوط طيران دلتا الأمريكية كانت متجهة إلى مدينة ديترويت (ولاية ميتشجان) قادمة إليها من أمستردام الهولندية.
 
وقالت فوكس نيوز فى تقرير بثته مساء أمس الأول، إن الفرق الأمنية التابعة للبيت الأبيض أطلعت الرئيس الذي يمضى حاليا إجازة عيد الميلاد في ولاية هاواي، على التهديدات التي تواجه الولايات المتحدة. وقال مسئولون كبار بإدارة أوباما للمحطة الأمريكية إنهم "يحققون في الاحتمالات والحسابات التي تم وضعها" لإنشاء نظام لقوائم الإرهاب. وقال المسئولون، حسب التقرير، إنهم سيلقون نظرة عن قرب للنظام لـ"زيادة فرصة الإبقاء على الشعب الأمريكي آمنا" عبر فحص المعايير التي وضعت على مدار السنوات الماضية لتحديد الأشخاص الذين ينبغي منحهم أكبر قدر من المراقبة، ومن يجب أن يوضعوا على قوائم الممنوعين من السفر.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.