عمرو موسى دخل “معمعة” الجزائر ومصر.. وزير الاعلام المصري: بلا قومية بلا بتاع ..

0

يوم الخميس دخل عمرو موسى، الأمين العام للجامعة العربية في معركة مباراة مصر والجزائر ، وقال مصر هي أمي والجزائر خالتي، في الحلقة الثانية والأخيرة من حديثه في ‘المصري اليوم’ الذي أجراه معه رئيس تحريرها مجدي الجلاد، وقام بضرب وزير الإعلام وعضو أمانة السياسات بالحزب الوطني الحاكم أنس الفقي كتف قانوني ردا على الهجوم الذي شنه ضده الفقي أمام إحدى لجان مجلس الشعب عندما استنكر عدم تدخل جامعة الدول العربية لإدانة الجزائر، كما قال الوزير بعصبية وضيق، بلا عروبة بلا بتاع، فقال عمرو: ‘وصل الأمر الى حد أن أحد المسؤولين قال، فلا قومية بلا عروبة بلا بتاع، فهل هذا كلام يقال؟ وهل من المعقول أن يتقرع بها الرأي العام بالطريقة التي شاهدناها وما الدور المطلوب من الجامعة في رأي من أشاروا لذلك، هل من الممكن أن نذهب لنحقق في أخبار غير موثقة، أو نتحرك وسط صيحات وهتافات واتهامات ومعارك، وهل كل ما تعمل عملة تقول الجامعة العربية، واحد يقول ان الجزائريين نزلوا اشتروا السكاكين، أنا أفهم ان عشرة أو خمسة عشر أو خمسين أو أكثر أو أقل فعلوا ذلك، لكن أيعقل أن الجزائريين نزلوا من طائراتهم في طوابير وتوجهوا الى المحال لشراء السكاكين، من ناحية أخرى نشرت صحيفة في الجزائر ان فيه ناس ماتت بعد مباراة القاهرة وهو ما يجافي الحقيقة تماما، يجب علينا ألا نظلم سفير الجزائر فقد خرج ليصرخ ويقول، يا جماعة مفيش حد مات، وفي النهاية أنا أرى أن الكل جانبه التوفيق في إدارة الأمر منذ أن استخدمت عبارات النصر والهزيمة بدل المكسب والخسارة والأمور فلتت، أضف إلى ذلك انك خسرت المباراة ولم يسأل أحد، هل الفريق قام بدوره فعلا، بصراحة، لم يكن من الممكن أن يفوزوا بهذا الاسلوب الذي لعبوا به’.

 
 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.