أعظم مائة شخصية تاثيرا في التاريخ

0
 مصطفى السعيد
 
 
 

 

 قال الله تعالى " يا ايها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأٍ فتبيّنوا …." ألاية السادسة من سورة الحجرات. وقال عز من قائل " …. أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض …. ) من الاية 86 سورة البقرة.
                                                                                                                 
في عام 1978 نشرمايكل هارت، عالم امريكي في الفلك والرياضيات, كتابه" المائة: تقييم أكثر الشخصيات تأثيرا في التاريخ" وقد جاء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم على رأس اولئك المائة." و نقل أنيس منصورهذا الكتاب ملخصاً الى العربيةفي كتاب سماه"الخالدون مائة أعظمهم محمد رسول الله" ,دون اخلال بالمضمون حسب زعمه. لكنه لم يلتزم به حرفيا أي انه لم يُخِّل بالمضمون مع أنه حذف بعض المصطلحات العلمية الصعبة حسب قوله. وقد لاقى هذا الكتاب, والجملة الأولى تحديداً من الفصل الخاص بسيدنا محمد , صلى الله عليه وسلم, منذ ذلك الحين تقديرا كبيرا خاصة من الدعاة و خطباء المساجد , وتردد اسم "مايكل هارت" من فوق المنابر , وسارت باسمه الركبان ونَعَتَه كثير من الخطباء بالمنصف لأنه قال إنّ سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم هو أعظم شخص في التاريخ ، إذ جاء على رأس قائمة المائة الذين اختارهم المؤلف الامريكي من بين ملايين الأشخاص عبر التاريخ الانساني. ولايزال نفر من الدعاة يلهجون بالدعاء لذلك المؤلف مثنين عليه جزيل الثناء تلبية لنداء انيس منصور الذي طالب الأمة الاسلامية ان تسدي شكراً وامتناناً جزيلين لذلك المؤلف فهو يقول :"وكان المؤلف يستحق الكثير من حفاوة الدول الاسلامية, لكنه لم يلق امتناناً من أحد.. فقط أن تقرأ له كتابه هذا وتشير إليه وتدعو الناس الى قراءته والاعجاب به". ويضيف " وذلك امتنان أخرس ، لأن صاحب الفضل لم يسمع به . تلك عقوبة له لا يستحقها المؤلفون الكبار ، ولكنهم اعتادوا على ذلك " ويمضي " وسوف تكون مفاجأة للمؤلف( مايكل هارت) أن ابعث نسخه  من هذا الكتاب ( كتاب أنيس منصور المنقول الى العربية عن كتاب هارت)   وبذلك تكون المفاجأة الثانية … أما الأولى فهي عندما أرسلت له خطابا أبدى إعجابي بعلمه وخلقه … ) ( انطر كتاب ألخالدون مائة ص 11) ..
 لكن أنيس منصور لم ير أن كتابه قد فعل فعله, فهذا اسم مايكل هارت ما زال يتردد على أعواد المنابر في كثير من الدول الاسلامية في خطب الجمعة والمحاضرات والندوات . واذا ما تصفحت الشبكة العنكبوتية والمدونات الألكترونية تجد كثيرا من الثناء على المؤلف الامريكي "المنصف". فمثلاً , هذا اقتباس حرفي لكلام الداعية طارق السويدان في موقعه على الشبكة العنكبوتية(انظر منتديات الدكتور طارق السويدان   www.suwaidan.com)
"أحبتى فى الله
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أرجوقراءة هذه الكلمات بعناية….
"لقد اخترت محمدا (صلى الله عليه وسلم) فى أول هذه القائمة و قد يندهش الكثيرون لهذا الأختيار و لكن محمدا (صلى الله عليه وسلم) هوالانسان الوحيد فى التاريخ الذى نجح نجاحا مطلقا على المستويين الدينى والدنيوى"
أحبتى فى الله..قد يعتقد البعضأن هذه الكلمات لداعية أو مفكر اسلامى….
الا أنها كلمات صادقة كتبها عالمالفلك و الرياضة "مايكل هارت"فى كتابه "المائة"و الذى ترجمه للعربية الكاتب المصرى "أنيس منصور"بعنوان"الخالدون مائة وأعظمهم محمد ( صلى الله عليه وسلم…..)
أحبتى فى الله..فى هذا الكتاب حدد مايكل هارت مائة شخصية فقط عبر التاريخالانسانى تلك التى كان لها عظيم الأثر على الأنسانية.و قد حددها وفقا لمعايير دقيقةجدا مثل:
أن تكون الشخصية حقيقية , عميقة الأثر , أثرها عالمى ليس اقليميا أومحليا , أن يكون للشخصية أثر شخصى عميق و متجدد على شعبها و على التاريخالأنسانى….
و قد عرض م.هارت المائة يتقدمهم الحبيبمحمد ( صلى الله عليه وسلم ).وقد تحدث عنه فى صفحات موضحا أثاره فى الأنسانيةمتقدما فى ذلك على تسعة و تسعون شخصية ( الكلام مقتبس حرفيا كم الموقع)…وكان من بينهم (نيوتن , بوذا , أينشتين , ماركس , جاليليو , أرسطو ، وج.واشنطن , فرويد , الأسكندر , شكسبير , أفلاطون , بتهوفن , مندل , باخ , بيكاسو , بونابارت…..)
كذلك جاءت شخصية أخرى من المسلمين فى تلك القائمة و هى (الفاروق عمر ابنالخطاب)حيث جاء الحبيب عمر فى المرتبة 51 بين المائة.
أحبتى فى الله م.هارت ليس مسلما الا أنه قد أدركما لم تدركه الملايين ….
تحية طيبة لك أيها العالم . تحية طيبة لك على صدقك وموضوعيتك ….
و صدق الحبيب (صلى الله عليه وسلم)اذ قال (أنا سيد ولد ابن أدم ولا فخر (…
لا و الله بل فخر يا حبيب فخر.أحبتى فى الله م.هارت ليس مسلما الا أنه قدأدرك ما لم تدركه الملايين ….
تحية طيبة لك أيها العالم . تحية طيبة لك علىصدقك و موضوعيتك …. "
 سؤال للدكتور سويدان " غذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم قال " ولا فخر" فم ترد عليه كلامه أم انك تعلمه باصول الفخر؟!! 
 
 يتضح مما سبق ان انيس منصور هو المعين الذي استقى منه الدكتور طارق سويدان ومعه ألوف من جماهير الدعاة المستنيرين الذين يلهجون بالدعاء لمايكل هارت ويباركون فعله رغم انهم يشربون الماء من الجرة لا من النبع . ويعني ذلك ايضا أنهم يسلمون بكل ما جاء به مايكل هارت ’ فلا يجوز الأخذ ببعض الكتاب وترك بعض الآخر .   واليك مقتطفات تبين مدى بساطة الدراويش الذين يصدقون كل ما يسمعون وخاصة فيما يخص الاسلام وكأن الاسلام ضعيف، أو يحتاج الى خرافة او شهادة من شخص لا يؤمن به.
 لاحظ مدى التحريف في النص المترجم:
أرجو قراءة هذه الكلمات بعناية….
"لقد اخترت محمدا (صلى الله عليه وسلم) فى أول هذه القائمة و قد يندهش الكثيرون لهذا الأختيار و لكن محمدا (صلى الله عليه وسلم) هو الانسان الوحيد فى التاريخ الذى نجح نجاحا مطلقا على المستويين الدينى و الدنيوى"
يقول مايكل هارت:
 “My choice of Muhammad to lead the list of the world’s most influential persons may surprise some readers and may be questioned by others, but he was the only man in history who was supremely successful on both religious and secular levels.”
" قد يُدْهِشُ بعضَ القرّاء اختياري محمداً على رأس قائمة الأشخاص الأكثر تأثيرا في العالم , وقد يماري فيه اخرون , لكن محمدا كان الانسان الوحيد في التاريخ الذي حقق نجاحا لا يُعلا عليه في الصعيدين الديني والدنيوي."
 اما أنيس منصور فيقول:
"لقد اخترت محمدا صلى الله عليه وسلم في أول هذه القائمة, ولابد ان يندهش كثيرون لهذا الاختيار , ومعهم حق في ذلك ولكن محمداً عليه السلام هو الانسان الوحيد في التاريخ الذي نجح نجاحا مطلقاً على المستوى الديني والدنيوي."
نلاحظ هنا التحريف الذي أدخله انيس منصور في النص العربي باستخدامه عبارة "لا بد". فمن أين جاء بهذه العبارة مع ان النص الانجليزي يخلو من أية كلمة توحي بهذا المعنى . إن كلمة " may تفيد الاحتمال ، وافضل ترجمة لها هنا هي " قد " او ربما" أما كلمة "كثيرون" فلا تساوي كلمة " some  " ولا تصلح ترجمة لها لأن –some  – تعني" بعض : واحد أو اكثر" ,وتستعمل هذه الكلمة مع الجمع لكن دون تحديد العدد. لقد حرّف انيس منصور المعنى تحريفا كبيرا فشتان ما بين" قد يدهش بعضَ القرّاء” وبين " ولابد ان يندهش كثيرون لهذا الاختيار , ومعهم حق في ذلك” والذي يثير الدهشة هو قول انيس منصور" ومعهم حق في ذلك" فمن أين جاء بهذه العبارة وما المقصود منها ولماذا معهم حق حسب زعمه؟. ما يهمنا من الترجمة هو الكلمات الموضوع تحتها خط " قد يدهش بعض القراء وقد يعترض عليه آخرون…." إذن , من الواضح ان المعنى الذي أورده انيس منصور مغاير للمعنى الذي قصده الكاتب الاصلي الذي لم يقل إنّ المندهشين "كثيرون" ’ ولم يجزم باندهاشهم أيضاً . وبذا يُخِّل انيس منصور بمضمون النص بترجمة غير صحيحة للمفردات واقحام عبارة" ومعهم حق في ذلك" رغم زعمه الأمانة في النقل كما ورد سابقا . والمدهش أكثر أن طارق السويدان لم يقتبس كلام أنيس منصور اقتباسا صحيحا ، كما يتضح من النصيين! ونسأل الدكتور سويدان : لماذا يندهش كثيرون؟ أغريبا أن يكون خاتم الأنبياء( ص) في المركز الأول؟   أقال الكاتب الأمريكي كثيرون أم أنه قال ربما ينهش بعض القراء ؟" أقال " ومع حق في ذلك" ام أن هذه العبارة من بنات أفكار انيس منصور؟ ولماذا معهم حق في ذلك؟
 
   يقول طارق سويدان :
أحبتى فى الله م.هارت ليس مسلما الا أنه قد أدرك ما لم تدركه الملايين ….
تحية طيبة لك أيها العالم . تحية طيبة لك على صدقك و موضوعيتك"
 لقد أدرك هارت مايلي "
"Most Arabs at that time were pagans, who believed in many gods. There were, however in Mecca, a small number of Jews and Christians; it was from them no doubt that Muhammad first learned of a single, omnipotent God who ruled the entire universe. When he was forty years old, Muhammad became convinced that this one true God (Allah) was speaking to him, and he had chosen him to spread the true faith.”
" كان معظم العرب في ذلك الزمان وثنيين , يؤمنون بالعديد من الآلهة . لكن , كان في مكة عدد قليل من اليهود والنصارى . ومما لاشك فيه ان محمدا قد علم منهم في البداية بوجود اله واحد قدير يحكم الكون كله . وحين بلغ محمد الاربعين من عمره اصبح مقتنعا ان هذا الاله الفرد الحقيقي ( الله) كان يكلمه , وانه اختاره لنشر الدين الصحيح."( انظر كتاب مايكل هارت- The 100- ص (34))
 
 نحيل هذا الكلام الى التاريخ والسيرة النبوية والدكتور طارق سويدان والوف المشايخ الذين يطبلون ويزمرون لمايكل هارت.
 ثم يقول هارت
 
 “This flight, called Hegira, was the turning point of the prophet’s life. In Mecca, he had had few followers. In Medina he had many more, and he soon acquired an influence that made him a virtual dictator( المصدر السابق)
 
" وكان هذا الفرار, الذي يدعى الهجرة, نقطة التحول في حياة محمد . وبينما كان اتباعه قليلون في مكه ازداد اتباعه كثيرا في المدينة , فتحقق له في وقت سريع نفوذ جعل منه بمثابة دكتاتور.  “
 
 ويتجاهل انيس منصور وأتباعه تماما كلمة دكتاتور, مع ان الكاتب يفهم من عبارته أن سيدنا محمد, حاشاه عن ذلك’ كان دكتاتورا غير منصب رسميا حيث معناها في الانكليزية:
“virtual:  being such in essence or effect though not formally recognized or admitted” i.e. < a virtual dictator
  ويؤمن هارت أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو مؤلف القرآن الكريم ، هو مؤلف القران   والمسؤول عن العقيدة الاسلامية, أي انها من لدنه . وهو يرى ان القرآن ماهو الا مجموعة رؤى أوبصائر للرسول عليه السلام ويرى أن القران يمثل حقا القيم التي نادى بها محمد صلى الله عليه وسلم وتعاليمه, وهو الى حد كبير يحوي كلماته ذاتها. وهو يقول حرفيا:
“Muhammad, however, was responsible for both the theology of Islam and its main ethical and moral principals. In addition, he played the key role in proselytizing the new faith and in establishing the religious practices of Islam. Moreover, he is the author of the Moslem holy scriptures, the Koran, a collection of certain of Muhammad’s insights that he believed had been directly revealed to him by Allah. Most of these utterances were copied more or less faithfully during Muhammad’s lifetime and were collected together in authoritative form not long after his death. The Koran, therefore, closely represents Muhammad’s ideas and teachings and to a considerable extent his exact words. No such detailed compilation of the teachings of Christ has survived. Since the Koran is at least as important to Moslems as the Bible to Christians, the influence of Muhammad through the medium of the Koran has been enormous. It is probable that the relative influence of Muhammad on Islam has been larger than the combined influence of Jesus and St. Paul on Christianity. On the purely religious level, then, it seems likely that Muhammad has been as influential in human history as Jesus.”
" أما محمد, على اية حال, فقد كان مسؤولا عن كل من العقيدة الاسلامية وعن مبادئها الاخلاقية وقيمها. وفوق ذلك, لعب دورا رئيسا في نشر الدين الجديد وفي تأسيس السنن الدينية في الاسلام.   وايضا, فهو مؤلف "الكتب" الاسلاميةالمقدسة, القرآن, الذي هو مجموعة محددة من بصائر محمد التي اعتقد انها موحاة اليه مباشرة من الله . وتم نسخ معظم  هذه العبارات بأمانة تقريبا اثناء حياة محمد , وتم جمعها بشكل موثوق بعد فترة وجيزة من وفاته. لذلك , يمثل القران تماما أفكار وتعاليم محمد والى حد كبير  كلماته بحد ذاتها. ولا يوجد مثل هذا الجمع لتعاليم المسيح . وبما أن القران على الاقل مهم للمسلمين أهمية الانجيل للنصارى , فان تأثير محمد من خلال القران مازال عظيما . ومن المحتمل ان التأثير النسبي لمحمد في الاسلام ما زال اكبر من تأثير عيسى المسيح والقديس شاؤول معاً في النصرانية. وعلى المستوى الديني الخالص فمن المرجح أن محمداً له تأثير في التاريح الانساني قدر تأثير عيسى."
أما انيس منصور فيضع في فم المؤلف الامريكي هارت كلاما لم يقله قط فتأمل ما يقول
" ولكن لذلك أسباب: من بينها أن الرسول محمداً صلى الله عليه وسلم قد كان دوره أخطر وأعظم في نشر الاسلام وتدعيمه وإرساء قواعد شريعته أكثر مما كان لعيسى عليه السلام في الديانة المسيحية. وعلى الرغم من أن عيسى عليه السلام هو المسؤل عن مبادىء الاخلاق المسيحية , غير أن القديس بولس هو الذي أرسى اصول الشريعة المسيحية, وهو أيضا المسؤل عن كتابة الكثير مما جاء في " العهد الجديد".   اما الرسول صلى الله عليه وسلم فهو المسؤل الأول والأوحد عن ارساء قواعد الاسلام وأصول الشريعة والسلوك الاجتماعي والأخلاقي وأصول المعاملات بين الناس في حياتهم الدينية والدنيوية. كما أن القرآن قد نزل عليه وحده. وفي القرآن الكريم وجد المسلمون كل ما يحتاجون اليه في دنياهم وآخرتهم"
 انظر مدى التضليل الذي   أنيس منصور القارئ إليه!!!
 
 هذا غيض من فيض فهناك الكثير من النقاط التي أوردها الكاتب مايكل هارت الذي يسعى بكل ما أوتي من قوة أن يثبت أن لإسلام ، والديانات الأخرى ، ما هي إلا جهد بشري ليس من عند الله .
 صحيح أنه وضع سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم في أول المائة الذين أثروا في التاريخ ، لكن هذ الترتيب جاء على أساس  ان الإسلام هو جهد بشري  من فكر الرسول صلى الله عليه وسلم للا من السماء وأن القرآن من تأليف الرسول صلى الله عليه وسلم وأن صاحب هذاالقرآن دكتاتور !
 إذن اين موضوعية وعلم وخلق وصدق مايكل هارت ؟ بل أين اسلامه حسب ما نسمع من الدراويش على أعواد المنابر؟   وهل كلمات مايكل هارت صادقة ؟ أم انكم تؤمنون ببعضها وتنكرون بعض ؟ هل تقبلون أن يقيّم سيدنا محمد على اساس دنيوي   ينكر الوحي ؟!
 
 المراجع:
§        منصور, أنيس.الخالدون مائة أعظمهم محمد رسول الله .الاسكندرية: المكتب المصري الحديث, 1984.
§ Hart, Michael H.The100:A Ranking of the Most Influential Persons in History. New York City: Hart Publishing Company, Inc, 1978.
 
 
 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.