حزب تونجا الديمقراطي

0

أسامة عبد الرحيم

من شاهد حلقة الأربعاء من برنامج 90 دقيقة على فضائية المحور والتى كان محورها سب الدين لـ80 مليون مواطن مصري تحت قبة البرلمان، يتملكه العجب من قدرة نائب السي دي بتاع الراقصة الذى ينتمي إلى حزب سب الدين الحاكم على الكذب ثم الكذب ثم تصديق الكذب.
 
من حق النائب الوطني أن يكذب مثرياً خياله الراقص من الفكر الجديد الذى يسرى في عروق حكومة حزمني يا..والتى رفعت شعار من أجلك أنت شلحت الغلابة، ولكن ليس من حقه ان يستشهد بآيات من القرآن عجز أن يستذكرها صحيحة كما نزل بها الوحي، ومن حقه ان ينتزع أحشاء امه يصنع بها قيثارة يطرب بها وزير المالية، ولكن ليس من حقه ان يكذب أحد عشرة صحيفة إثنتان منهما تملكهما الدولة أوردت جميعهم قباحة السيد الوزير.
 
وليس من حقه أن يقوم بالتشويش المتعمد على كل المتصلين ويصف الشعب كل الشعب بالجهل والتواطؤ على الكذب، وينصب نفسه موجهاً ومفتياً بالحلال والحرام أثناء الحلقة، ويكهرب أجواء الحلقة بفزاعة الطائفية مع ان المذيعة كشفت سوء نيته وأكدت على الهواء أن احداً لم يطرح المسألة الطائفية عند مناقشة سب أحد وزراء حكومة نظيف الدين لـ80 مليون مصري أكثر من 90 % منهم مسلمون.
 
وليس غريباً أن يتقمص نائب السي دي دور الأفوكاتو ويرفع عقيرته ضد الشعب مطالباً كل فرد فيه ان يشكر الحكومة التى أنقذته من الأزمة المالية العالمية، ويستشهد بأن الإقتصاد الأمريكي تهاوي بينما ركن الإقتصاد المصري إلى ركن متين.!!
 
والمتابع باعجاب لسجل فضائح الوطني يدرك أن هذه الفضيحة ليست الأخيرة لنوابه ، حيث تطاول أحد نواب الحزب الوطني مؤخراً وهو اللواء بدر القاضي على المعارضة اثناء مناقشة الجدار الفولازى فى رفح وسب الدين لهم.
 
وظاهرة سب الدين بين رجال الوطني شئ مألوف وعادي، وتسير جنبا إلى جنب بجوار ظواهر أخرى عديدة، تصب في النهاية إلى تفريغ الوطن من قيمه واشاعة روح اليأس في المصرى المسجون في وطن كبير هؤلاء جلادوه.
 
ومنذ أعوام قليلة مرت فضيحة نواب "سميحة" دون عقاب، ولم تتم إحالة خمسة نواب من الوطني تناوبوا الجنس مع عاهرة مستأجرة إلى لجنة القيم.
 
وكانت محكمة الاستئناف قد أكدت عبر حكم لها أن النواب قد اتفقوا مع امرأة لممارسة الرذيلة مقابل أجر في شقتها، وتكشفت الفضيحة حينما رفض أحد النواب أن يدفع إيماناً منه أنه معفي من الفاتورة، أو على الأقل من حقه أن يدفع نصف تذكرة باعتبار انه يحمل أبونيه المصلحة..!!
 
أما النائب الأفوكاتو فارس 90 دقيقة فقد جري توزيع سي دي جنسي له بواسطة اثنين من نواب الوطني أثناء احدى جلسات البرلمان، سجلت باحتراف منذ ست سنوات، تظهر العاهرتان أنهما تعرفان مهمتهما جيدا، حيث يتبادلان عليه دون أن تكشف كل منهما وجهها أو جسدها، أما هو فقد ظهر عاريا.. ممارسا.. متكلما.. مرتديا ثيابه.. متباهيا بما يفعل.. محددا نقلته النوعية إلى الوطني بعد ان كان في الحزب الناصري.
 
وحتى لا نظلم أفوكاتو 90 دقيقة نؤكد أن عددا لا بأس به من الوزراء والسياسيين البارزين يرتادون بعضا من أماكن الفرفشة والتى تفخر براقصاتها الشهيرات وذلك لتفريغ شحنات التوتر الزائدة، جراء الإفراط في مناقشة قوانيين ومشاريع العبور إلى المستقبل، وحتى لا يدفعهم الضغط والتوتر إلى تكرار سب الدين للمواطن.
 
في النهاية اذ لم يستحي أفوكاتو 90 دقيقة ويصر علي أن يكون سمكة قرش شرسة، فليعلم أن الشعب رغم صمته المستعار وتظاهره بقلة الحيلة لن يكون سمكة سردين تؤكل بالزيت والليمون، وان كان غرضه تقديس حاكم جزيرة تونجا وحكومتها فنحن لسنا شعوباً ترتدي الريش وتأكل الفئران والوطاويط.
 
 
أسامة عبد الرحيم
صحفي مصري
Osama Abdul-Rahim
Egyptian Journalist
0020105276035

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.