نائب وطني في مجلس الشعب: (هنبني الجدار ونكهربه واللي مش عاجبه هنطلع … أمه)

0

شهد الاجتماع المغلق للجنة الدفاع والامن القومي بمجلس الشعب الاربعاء نقاشات ساخة بين نواب الحزب الوطني الديموقراطي ونواب والمعارضة والإخوان المسلمين الذين انسحبوا من الاجتماع احتجاجا على قيام بعض أعضاء الوطني بسب الدين لهم واتهامهم بالكفر حسبما صرح النواب المنسحبين.

 
وكان من المفتروض ان يناقش هذا الاجتماع برئاسة الدكتور فتحى سرور رئيس المجلس وحضره أحمد عز أمين التنظيم بالحزب الوطنى 18 طلب إحاطة وبيانا عاجلا مقدمة من نواب الإخوان والمستقلين والمعارضة عن الجدار الفولاذى العازل الذى تبنيه الحكومة المصرية على الحدود مع قطاع غزة.
 
ومن جانبهم قال النواب أكرم الشاعر وحمدى حسن وحازم فاروق وسيد عسكر (إخوان) ومحمد العمدة (الحزب الدستورى): "إن نائب الوطنى بدر القاضى قال فى كلمته: "نحن نحترم الشعب الفلسطينى ولكن أولاد … دول ملناش دعوة بيهم قاصدا حماس".
 
وعقب اعتراض النواب عليه وجه حديثه إليهم قائلا: "يا أولاد دين ….. هنطلع دين ….. يا إخوان يا كفرة إحنا هنبني الجدار واللى هيتكلم هنطلع …. أمه، وهنعمل الجدار وهنكهربه".
 
وقال نائب الحزب الدستورى محمد العمدة: "الدكتور سرور أدار اجتماع اللجنة وكأنه جلسة عادية وأعطى الكلمة لـ3 من الوطنى مقابل واحد من المعارضة وكأنه لا توجد طلبات إحاطة مقدمة فى هذا الموضوع لذلك قررنا الانسحاب من هذا الاجتماع الباطل بعد أن منعونا من الكلام وسبوا لنا الدين".
 
ومن جانبه نفى نشأت القصاص نائب الوطنى أن يكون قد اتهم نواب المعارضة أو الإخوان بالخيانة، قائلا: "أقصد الذين يهربون عبر الأنفاق، ووصفتهم بأنهم (أولاد كلب) وخونة، وأضاف: "أنا سمعت نائبا إخوانيا يتحدث عن نتنياهو، وحسبته يقصد أننا نحن إسرائيليين، فقلت له: أنتم الخونة ياولاد الجزمة".
 
وقال إبراهيم الجوجرى وكيل اللجنة التشريعية: "هذا أسلوب مرفوض ولا نقبل الإهانة وتوجيه السباب داخل المجلس"، وأعلن أنه ستكون هناك مساءلة حزبية لبدر القاضى.
 
وطلب الدكتور فتحى سرور رئيس المجلس من الدكتور مفيد شهاب إلقاء بيان يوم الأحد المقبل حول هذا الموضوع فى إشارة إلى الجدار العازل، وسيتم التصويت عليه دون مناقشة، "حتى لا تحدث المسرحية التى حدثت".
 
وعلى صعيد أخر نظم نواب الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب ونواب المعارضة والمستقلين مؤتمرا صحفيا أمام مجلس الشعب؛ لما اسموه ( كشف تفاصيل حشد نواب الاغلبية منذ الصباح الباكر في لجنة الدفاع والأمن القومي لإجهاض مناقشة الجدار الفولاذي الذي تقيمه مصر للإمعان في حصار غزة).
 
وأكد النائب هشام القاضي أن الحكومة المصرية ترتكب جريمة كبرى في حق الشعب الفلسطيني ببناء جدار فولاذي عازل على الحدود المصرية مع قطاع غزة وذلك بدعوى أن هذا الجدار من أجل المحافظة على الأمن القومي المصري.
 
ووصف تلك الأمور – خلال طلب إحاطة تقدم به إلى وزير الخارجية المصري – بالحجج الواهية والمستفزة.
 
وأشار القاضي إلى أن ذلك يعد مخالفًا للواجب الشرعي والقومي والإنساني والقانوني تجاه شعب غزة الذي يتعرض للموت البطيء بسبب الحصار المفروض عليه، ويسقط عن مصر المسئولية القومية والتاريخية تجاه الشعب الفلسطيني الذي يفرض عليها مساندة ودعم الشعب الفلسطيني في مواقفه ورفع الحصار الواقع عليه ونصرته، خاصة بعد التدمير الرهيب الذي لحق بالقطاع نتيجة الحرب الجائرة التي شنها عليه العدو الصهيوني في العام الماضي.
 
المصدر: صحيفة "الشروق" المصرية، الموقع الرسمي للإخوان المسلمين، مصراوي

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.