هاآرتس : مصر استجابت لطلب نتنياهو إقامة احتفالات “أبو حصيرة”

0

أفادت مصادر صحافية مصرية، الخميس، بأن الرئيس المصري حسني مبارك استجاب لطلب رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو بأقامة "مولد أبو حصيرة".

ويقام "احتفال مولد أبو حصيرة اليهودي السنوي" بقرية "دميتوه" بدمنهور في محافظة البحيرة المصرية ويستمر قرابة 15 يومًا، بمشاركة مئات اليهود الذين يفدون من "إسرائيل" وأمريكا وبعض الدول الأخرى، وسط إجراءات أمنية تحول حياة سكان القرية إلى جحيم، وذلك رغم حصولهم على حكم قضائي بمنع إقامته "الاحتفال".
وكانت قوات الأمن في محافظة البحيرة قد منعت، في وقتٍ سابق، خمسة "إسرائيليين" من دخول مقبرة "أبو حصيرة" بسبب تزايد الحركات المعارضة للزيارات اليهودية بعد أحداث غزة، مثل حركة "فوق أرضى لن تمروا" وحركة "مقاومة الصهيونية" اللتين نظمتا عدة مظاهرات ومؤتمرات لإلغاء زيارات اليهود لأبوحصيرة، إضافة إلى تهديد المهندس جمال منيب، منسق "فوق أرضى لن تمروا" بعدم خروج أي يهودي يدخل دمنهور.
وقالت صحيفة "المصريون"، إستنادًا إلى صحيفة "هاآرتس" العبرية، إن "الرئيس مبارك وافق على السماح لمئات المتدينين اليهود بزيارة قبر الحاخام يعقوب أبو حصيرة، مشيرةً إلى أن هذا السماح جاء بناءً على طلب من نتنياهو الذي زار القاهرة أمس الأول".
سليمان أمر بتأمين "الاحتفال":
وأوضحت الصحيفة أنه خلال الأسابيع الأخيرة جرت مفاوضات بين عناصر أمنية مصرية و"إسرائيلية" حول هذا الموضوع، وأن أيلي يشاي وزير الداخلية "الإسرائيلي" ورئيس حزب شاس "اليهودي" المتطرف كان قد تقدم بطلب لنتنياهو للتوسط لدي السلطات المصرية للسماح لليهود بإقامة مراسم احتفالية والصلاة عند ضريح أبو حصيرة.
ونسبت الصحيفة إلى "مصادر سياسية" لم تكشف عن هويتها قولها، إن نتنياهو طالب الرئيس مبارك بإقامة الاحتفالية الدينية، وأنه وافق على طلبه وأصدر تعليمات إلى اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات العامة المصرية من أجل اتخاذ الإجراءات لتأمين الاحتفالات التي ستجرى بعد أسبوع.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.