إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

توطين عكس التيار

UAE(5)سلطان محمد أبو حمد

 [email protected]

 

التوطين في السكنات الطلابية بجامعة الامارات عكس التيار
نصاب نحن المواطنيين بالدهشة والاستغراب إلى حدود الصدمة جراء الطريقة التي يتم بها تطبيق التوجيهات العليا فيما يخص قضية التوطين   خصوصا بإدارة الإسكان الطلابي \ طلاب وطالبات.
فبعد أن إستبشرنا نحن كمواطنيين خيرا بإنهاء خدمات مجموعة من المشرفات الوافدات متوقعين وبحسن نية بأن دلك سيتبعه تعيين مشرفين مواطنيين ومشرفات مواطنات , هاهي الرياح تجري بما لا تشتهي السفن ونفاجأ بعزم الجامعة ممتلة في إدارة الاسكان الطلابي على تعيين مشرفات وافدات لا وبل بعقود خارجية , ولتمويه   تم تغير المسمى وأصبح عوض مشرف أو مشرفة منسقي الحياة الطلابية (تنسيق البطيخ ) وهو نفس المسمى الدي تم إستخدامه السنة الماضية لتعيين مجموعة من الوافدين  كمنسيقين بالسكنات الطلابية والكل يعرف الطريقة التي تم بها التعيين ( لا تفكر في المؤهلات والكفاءات لانها غير مطلوبة ) وطبعا تم التعيين بعقود خارجية وبإمتيازات متنوعة و كأننا نتعاقد مع خبراء الدرة مع العلم انا كل المعينين وافدين وحديثي التخرج , ولمن يريد التأكد من هده المعلومات أن يقوم بزيارة واحد من السكنات الطلابية سواء الكويتات أو المرخانية او السيح   حيث ستشعر وانت تدخل على إحدى هده السكنات أنك لست في دولة الامارات , أهكدا يتم تنفيد التوجيهات السامية للقيادة , وهكدا نرسخ الثقافة والهوية الوطنية هنا تطرح مجموعة من الأسئلة حول من يقف وراء هده التعينات  .
أما كان من الافضل والأنسب تعيين مواطنيين والمواطنات أولا لربح مناصب شغل شبابنا في حاجة إليها و ثانيا طبيعة وظيفة المشرف او المنسق كما هو الاسم الجديد إدا مأسندت إلى المواطنيين يكون لها مردور كبيرا لأن المشرف المواطن يعرف تقاليد وثقافة البلد ويعمل على ترسيخها في عقلية الطلاب عكس الوافد الدي لايهمه سو ى الراتب السمين الدي يقبضه أخر الشهر وللحديث بقية ….
 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد