إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حديقة الإنسان.. ثقوب سوداء! بقلم: أحمد مطر

7adeqaa

 إحدى مظاهر حرية المواطن العربي أنه… ‘يتقيّد’ بجميع أوامر السلطة، ويحمل ‘سلسلة’ من شهادات حسن السلوك، و’يتعلّق’ بحبال الآمال. وبسبب ذلك كله يبقى على ‘قيد’ الحياة!
 
– تقسمت الأرزاق على النحو التالي: لأميركا حق النقض، ولإسرائيل حق الانقضاض، وللعرب والمسلمين… حق الأنقاض!
 
– إذا سمعت أن عربياً قال ‘لا’ فأعلم أنه واحد من اثنين، فإما أن يكون مجنوناً، وإما أن يكون مقيماً في بلد أجنبي!
 
– الآن، يمكن لجميع الحكومات العربية أن تطمئن، سوف لن يفكر أحد بتعكير الأمن… لم يعد هناك أمن!
 
– الاستبداد قضى على جميع نزعاتنا الإنسانية، ولم يترك لنا سوى نزعة… الملابس!
 
– الذي يعتقد أن الانتخابات هي الديمقراطية كلها، هو كمن يعتقد أن الفم هو الإنسان كله!
 
– مع الوقت، ستقتنع إسرائيل بأن لا مفر لها من مبادلة الأرض بالسلام، وعندئذ قد تعطينا السلام!
 
– يا لنا من أمة مكممة… حتى الذي يعطس عندنا، يقال له ‘يرحمك الله’!
 
– قال المعتقل: والله العظيم أنا بريء.
 
قال له مدير المخابرات: ليس لدينا أدنى شك في ذلك. أم تظن أننا أعتقلناك من دون سبب؟!
 
– عشرة أميركيين وستة عرب، دخلوا إلى بلد عربي. قُتل منهم خمسة، وهرب واحد، كم يبقي؟
 
الإجابة: الباقي عشرة أميركيين… ولاجئ سياسي عربي!
 
– ما اسم ‘الجامعة’ التي يداوم طلابها في مصرِ، ويمتحنون في أميركا، ويسقطون في كل مكان؟
 
على صاحب الإجابة الصحيحة التقدم لتصديقها من جامعة الدول العربية!
 
– في النظام الدولي الجديد ينقسم الناس إلى نوعين: نوع يطلب الحماية من أميركا، ونوع يطلب الحماية… من أميركا!
 
– الفئة الوحيدة التي تتمتع فعلاً بحرية النشر في الوطن العربي هي فئة ‘النجارين’!
 
          إذا قسمت القدس، فسوف يقسم ‘حائط المبكى’ بيننا وبين اليهود: لهم الحائط… ولنا الباقي!
 
 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد