إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رغيف الحب

سلمى بلحاج مبروك سلمى بلحاج مبروك

 
تنام الشمس عن شوارد
 
 تخوم اللامتناهي
تتعرى من ثياب شعاعها السميك
في نبيذ الشفق الوردي
تغسل إثم جمال مندلق
في قرص البلور الأزرق
قطع حلم جليدي
 
رغيف حب مهمل
 
يبحث عن جائع
 
 
فوق نجوم فراشات
تنام قبلات غسق مائي
 
 هاربة
 
 من ذعر ظلمة
تتمرغ في كبد السماء
وأنت ما أنت ؟؟
عاشقة شراب الشعر المسكر
ثملة بمفاتن حب فطري
ينتفض كمغامرة كبرى
في يم هوى دافئ
توقد الشمس النائمة
قبل الخوف
تعانق صرخات موج
مفتون
 
 بنقرات رذاذ ضوء
قد يأتي أو لا يأتي
يتوهج ضوء كالتبر
يحلق فجر
في تخوم دمي
 
 الملون بالكآبة
يطير طليقا في سماء جسد خثره الإعياء
كحبة حلم من لؤلؤ
أستيقظ من الوهم عن وهم
وأنا ما عدت أنا
أنا وهم هارب مني
 
ما عدت أفهم هل أنا وهم ؟؟؟؟
 
أم الوهم أنا ؟؟؟؟
 
وحدي هنا …..؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عورة صوت
 
 يتمرد…
 
 على عهر الصمت
وحدي هنا …..
 
غيمة هائمة معتوهة
 
تتكدس على جبل البلور
 
شظايا زجاج الأحلام
تتوسد رغوة جبل أساطير
تسافر في مرتفعات الليل
باحثة عن ديكور
يناسب الليلة الواحدة بعد الألف
من واحات قصص الشرق
 
نسغ
من ترف رحيق زبد
 
يمكث
 
في فردوس
 
الدرك الأسفل
 
عابر
 
 
يمسح عن حسي
مساحيق تعب ليل نحاسي
وأوراق زمن ذابل
يترنم ..ني……….. كموشح أندلسي
في قصر الحمراء
يتغمد روحي بالفرح
يجرف بأنفاس الذروة
تلال التعب
 
يسل
 
رغيف الحب
 
 من نسغ الشهوة
يا صوتي المسافر كالحجب
 
في أديم غيب
 
يهوى السقوط إلى الأعلى
 
سافر مع فراشات الحلم
وأكواز الرمان الناضجة بالحب
في بساتيني المخضرة بالأمل
 
الشاعرة التونسية سلمى بلحاج مبروك. 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد