إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مات الراكب في التاكسي.. فألقى السائق جثته بشارع الهرم

Driver

صدمت سيارة مجهولة موظفاً أثناء سيره بمنطقة الفسطاط، جنوب القاهرة وأصابته بكدمات وفر قائدها هارباً فاستوقف المصاب تاكسي لتوصيله إلى مسكن شققه بالهرم، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة أثناء تواجده بالتاكسي فألقى السائق جثته في الشارع وهرب.

 
 
وقال موقع "أخبار مصر" تلقت مباحث العمرانية بلاغاً من محاسب قرر فيه أنه أثناء سيره بشارع الهرم شاهد سائق تاكسي يلقي شخصاً فاقد الوعي كان بصحبته بالسيارة بجوار محطة المياه ويفر هارباً بسيارته، بحسب صحف محلية.
 
 
وبعد معاينة المباحث لمكان الحادث وجدت أن الشخص الملقى جثة هامدة وليس فاقداً للوعي، وتبين من تحقيق شخصيته أنه يدعى سعيد محمد عبد المولي "50 سنة" موظف.
 
 
وكشفت التحريات أنه كان يسير في أحد شوارع الفسطاط بحى مصر القديمة، جنوب القاهرة وصدمته سيارة مجهولة وفرت هاربة فاستوقف تاكسي لتوصيله إلى مسكن شقيقه بمنطقة الكوم الأخضر بالهرم ولفظ أنفاسه الأخيرة داخل التاكسي فألقى السائق جثته بالشارع وهرب. فأمرت بتكثيف التحريات وضبط السائق المتهم.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد