إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

منظمة حقوقية تطالب حماس بالتحقيق في وفاة سيدة غزاوية أثناء أعتقالها مع أبنيها

حماس

طالبت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان الاحد وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة بالتحقيق في ملابسات وفاة سيدة فلسطينية بعد اعتقالها مع ابنيها الجمعة من قبل افراد الشرطة التابعة لها.

 
 
وقالت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان-ديوان المظالم في بيان صحافي انه "وفقا للافادات التي حصلت عليها الهيئة فانه وبتاريخ الاول من كانون الثاني/يناير في حوالي الثامنة مساء توجه افراد من الشرطة التابعة لوزارة الداخلية إلى منزل المواطنة نظيرة السويركي (56 عاما) من مدينة غزة، وطلبوا من ولديها عامر ومحمد سعد الله السويركي اطفاء الشموع المضاءة في شرفة المنزل".
 
وصادف الاول من كانون الثاني/يناير الذكرى الخامسة والاربعين لانطلاقة حركة فتح. وتمنع حركة حماس عناصر فتح وانصارها من الاحتفال بهذه الذكرى منذ سيطرتها على القطاع في منتصف 2007.
واضاف البيان انه "عندها حدثت مشادات كلامية بين كل من افراد الشرطة والابنيه فقامت الشرطة بالاعتداء عليهما بالضرب واعتقالهما، وعندما حاولت الام منعهم من ذلك، قام أحد أفراد الشرطة بدفعها بقوة داخل سيارة الجيب واعتقلها" مع ابنيها.
 
واوضح البيان "انه واثناء التوجه الى مركز شرطة التفاح بغزة، بدأت المذكورة تعاني من الاختناق، حيث انها، وحسب افادة افراد من العائلة تعاني من أمراض القلب والسكر والضغط، وقد طلب احد ابنائها نقلها إلى المستشفى مباشرة، الا انهم اصروا على التوجه الى مركز الشرطة، ولدى وصولها إلى المركز زادت حالتها سوءا الامر الذي استدعى نقلها الى مستشفى الشفاء من قبل افراد الشرطة، ولدى وصولها المستشفى كانت قد فارقت الحياة".
 
 
واكدت الهيئة "ان الحادث جاء ضمن العديد من الاجراءات التي تم اتخاذها من قبل الجهات الامنية في قطاع غزة ضد العشرات من كوادر واعضاء وانصار حركة فتح لمنعهم من القيام بأية مظاهر للاحتفال بذكرى انطلاقة الحركة في قطاع غزة".
وطالبت الهيئة " فتح ملف للتحقيق الفوري في حادثة وفاة المواطنة السويركي، ونشر نتائج التحقيق ومحاسبة المسؤولين عن الحادث، وإصدار التعليمات اللازمة الى عناصر الامن بوجوب اتباع الاجراءات القانونية اثناء الاعتقال".
 
وشددت الهيئة على ضرورة "احترام وحماية الحق في ممارسة حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي، المكفول بموجب القانون الأساسي الفلسطيني، والمواثيق الدولية ذات العلاقة".
وشهد الاول من العام 2010 اعتقال العديد من كوادر فتح الذين احتفلوا باضاءة شموع والعاب نارية ورفع رايات وافرج عن معظمهم اليوم الاحد بعد تدخل فصائل فلسطينية، كما افادت مصادر في حركة فتح
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد