إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

جامعة الدول العربية تستفيق من غفوتها وتحذر من الفتنة بين السنة والشيعة بعد وقوعها!

Jam3aa

حذر المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية هشام يوسف ، من تصاعد الفتنة بين السنة والشيعة خلال عام 2010 . جاءت تحذيرات الجامعة العربية في ندوة إلكترونية أقامها مركز الدراسات العربي – الأوروبي ومقره باريس ، حول المخاطر الإقليمية والدولية التي ستهدد أمن العالم العربي خلال عام 2010 . وأضاف هشام أن "المخاطر التي هددت العالم العربي عام 2009 وما قبلها ما زالت وستظل تهدد العالم العربي عام 2010 . المسألة مرتبطة بكيفية تعاملنا مع العديد من التحديات التي تواجه العالم العربي في المجال السياسي والقضايا الأخرى المرتبطة بالمجال السياسي" .

 
وأردف هشام : "النزاع العربي الاسرائيلي ما زال قائما ، والتطورات متصاعدة في العراق ، والمشاكل التي تواجه السودان أو الحرب في الصومال وغيرها من القضايا السياسية ، وعلى رأسها الفتنة بين السنة والشيعة بين مدة وأخرى. هذا عدا عن القضايا السياسية ، فهناك صعوبات في حل مشاكل الفقر والبطالة وخلق فرص عمل وخاصة بعد صدور تقارير تشير الى أن نحو ما يقارب 40 في المئة من سكان العالم العربي تحت خط الفقر . و ثقافيا يواجه العالم العربي العولمة وايضا الهجوم على المسلمين والعرب في الخارج ، والصورة المشوهة للإنسان العربي في الخارج . بالتالي التحديات ضخمة وصعبة" .
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد