إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مصر: مسؤول في الحزب الحاكم يتهم القرضاوي بالتحريض على مقتل الجندي المصري

Qardawe(4)

اتهم عبد الرحيم على، الخبير فى شئون الجماعات الإسلامية وأحد المتحدثين بلسان الحزب الوطني في مناظرات الفضائيات، الشيخ يوسف القرضاوى"رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين" بالتحريض على مقتل المجند المصرى على الحدود أمس الأربعاء، بسبب فتواه الاخيرة بشأن حرمة بناء الجدار العازل مع غزة على الحدود المصرية.
 
وقال عبد الرحيم خلال تصريحاته لـ برنامج "القاهرة اليوم" أمس، "إن ما حدث على الحدود أمس من تجاوزات من قبل قافلة "شريان الحياة3" وحركة المقاومة الإسلامية حماس، يعد محاولة لنسف جهود مصر لإحياء عملية السلام التى تقف وراءها عدة قوى إقليمية وعلى رأسها إيران.
 
وحمل عبد الرحيم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي فى حركة المقاومة الاسلامية فى غزة"حماس" تلك الاستفزازات التى ادت الى مقتل جندى مصري خاصة بعد تصريحاتها الاخيرة بأن كل القوى الإسلامية ستقف مع إيران.
 
وحرض على الحكومة المصرية على انهاء سيل هذا الدم المصرى من الجنود المصريين، لأنهم سيسألون عنه، كما اتهم جماعة "الإخوان المسلمون" بانهم احدا الاسباب فى هذا الدم، مستنكراً تبرير برهوم فى حادث قتل المجند الذى اعتبره نتيجة لاستفزازات مصرية، وأوضح أن الرد على ذلك يكون بالإثبات العملى بأننا لا نحاصر ولا نجوع الشعب الفلسطينى.
 
وطالب بمحاسبة القتلة الحقيقيين للمجند واولهم الشيخ يوسف القرضاوى الذى أفتى بأن الجدار حرام شرعاً ومن يساهم فى هذا العمل يساهم فى قتل إخوته المسلمين، وأيضاً كبار الصحفيين المصريين والقوى السياسية التى تتاجر وتزايد بالقول بأن مصر هى التى تجوع وتحاصر شعب فلسطين وهو ما ساهم فى تغذية المشحونين ضد مصر.
 
من جهة أخرى نفى السفير حسام زكى، المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية، فى حلقة أمس من "البيت بيتك"، ما تردد من أن مصر تصنع حصارا وجدارا لمنع دخول الإعانات والمساعدات للشعب الفلسطينى، مؤكداً أن 75 ألف فلسطينى خرجوا عبر الحدود المصرية فى 2009 لأغراض أخرى منها العلاج والدراسة وغيرها، وهذا دليل على أن مصر لم تغلق حدودها فى وجه الفلسطينيين كما ردد البعض، ولافتاً إلى أن الاستخدام السياسى لهذا المعبر هو الهدف الذى يحوم حوله المغرضين.
 
وأوضح زكى أن مصر ردت على ما حدث من قافلة شريان الحياة 3 بعدما أجبرنا القافلة وعادت لتدخل من العريش ومصر ستنظر فى أمر القوافل التى ستأتى بعد ذلك، وعن رد فعل مصر مع ما فعلته حماس، فأكد أن هناك أشخاصا تحتاج من وقت لآخر أن تذكرهم بحجمهم ووضعهم وهذا ما سنفعله مع حماس، ولكن بشكل قاس وأن دم الشهيد أحمد شعبان سيظل بيننا وبين حماس.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد