إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حمار وحوار في البراويز والبازار

Hemarيوسف حجازي
 
لا يختلف الإنسان عن الحيوان في الغرائز أو في الإحساس آو حتى في التعليم ، لأن الحيوان يمتلك نفس الغرائز ونفس الحواس ويتعلم كما يتعلم الإنسان مع الفارق في نوع التعليم ومستواه ، ولكنه يختلف عنه بالمنطق ، لأن المنطق هو الفن أو الأسلوب الذي يساعد الإنسان على تصحيح تفكيره ، ولذلك ولأن المنطق هو قانون التفكير الصحيح الذي يستطيع الإنسان بواسطته أن يقنع الآخر أو يقتنع بالآخر يتساوى الإنسان بلا منطق مع الحيوان ، وقد لا يتساوى لأن الحيوان لا يقاتل إلا من اجل البقاء والدفاع عن النفس ، وهذا هو القانون الطبيعي الأول في الحياة ، لكن الإنسان بلا منطق لا يقاتل من اجل البقاء أو الدفاع عن النفس فقط ولكنه يقاتل من اجل السيطرة والاحتلال والاستغلال والغزو الثقافي والحضاري والإيديولوجي ، وهكذا نرى أن الإنسان بلا منطق ليس إنسان ولا يتساوى حتى مع الحيوان ، لأنه لا يوجد حيوان يضحك مما يبكي منه حيوان آخر ، ولا يوجد حيوان يبكي مما يضحك منه حيوان آخر ، ولكننا نجد إنسان يضحك مما يبكي منه إنسان آخر ويبكي مما يضحك منه إنسان آخر ، لذلك لا جدوى من البحث عن إنسان في عالم الإنسان ولا جدوى من البحث عن إنسان في عالم الحيوان ، عالم التفكير المقلوب ، عالم المجتمعات السياسية الطفيلية ، عالم تزوير الأفكار ، عالم التزوير في التعبير عن الأفكار ، وفجأة وانا على هذا الحال سمعت صوتا هاتفا في السحر ينادي من قلب البحر ويقول ابحث عن الإنسان في نفسك ، ونظرت حولي في عتمة الليل البهيم فرأيت نفسي جالسا على شاطئ بحر غزة المحاصر من الزوارق الصهيونية وتعجبت كيف أتيت وبدون أن ادري الى هنا المكان في عتمة هذا الليل البهيم الذي لا يبدد سواده إلا المشاعل المضيئة والقصف الصاروخي من الطائرات والزوارق الصهيونية ، وتذكرت ما قرأت في علم النفس من أن النسيان وهو الصورة السلبية للذاكرة قد يحمل الإنسان الى حيث يكون قلبه لا عقله ، لأن سعة العقل محدودة ولا تتسع لأي معلومة جديدة ، وعند إضافة أي معلومة جديدة يبدأ العقل تلقائيا بمحو معلومة سابقة ، ولذلك قد يكون العقل لا يستطع أن يضيف معلومة من وزن عملية الفولاذ المصبوب إلا إذا محا كل المعلومات السابقة ، وفي هذه الحالة لا بد أن أكون قد تعرضت الى الفقدان الجزئي للذاكرة وهي نوع من الاضطرابات المعرفية ، ولذلك أيضا قد أكون أتيت الى البحر في هذا الشتاء الذي لا يبدد سواده وقسوته إلا ضوء وسخونة الصواريخ الصهيونية خوفا على البحر من جدار فولاذي مصبوب يغرس في بطنه كما يغرس في بطن رفح وكما غرس في بطن الضفة وفي بطن غزة وفي بطن القدس وفي بطن قلقيلية ، وكذلك قد أكون أتيت لأنتظر أخي الحمار لأن الحكمة ضالة المؤمن ، وتذكرت ما قرأت عن حكمة الحمار وتمنيت لو أن كل الحكومات والمجتمعات السياسية والأحزاب الإيديولوجية والنقابات المهنية والاتحادات الشعبية العربية تمتلك جزء من حكمة هذا الحمار ، والقصة تقول انه كان في سالف الدهر والزمان حمار ليس في مثل حكمته إنسان ، حمار كبير الجسم والرأس ، حمار طويل القامة والذيل ، حمار واسع العينين وكبير الأذنين ، حمار تبدوا على وجهه سمات الوقار وعلامات الذكاء ، حمار كان يلبي طلبات صاحبه في كل شيء ، ويطيعه في كل ما يأمره به في الحال ، وفي أحد الأيام وقع هذا الحمار في البئر وأخذ يصرخ ويطلب المساعدة ، ولكن الفلاح لم يلتفت الى صراخه وقال لقد شاخ الحمار وشحت ماء البئر ولذلك لا بد من دفن الحمار حيا وردم البئر فوقه ، وطلب الفلاح مساعدة الفلاحين ، وهرع الفلاحون يحملون المعاول واخذوا يلقون الرمل فوق الحمار في البئر والحمار يستغيث ولكن لا حياة لمن تنادي ، وفكر الحمار وقال لا بد من مواجهة الموقف والمثل يقول ما حك جلدك مثل ظفرك ، ولذلك اخذ الحمار في كل مرة يلقى فيها الرمل فوقه ينتفض ويسقط الرمل الى أسفل ويقفز فوق الرمل حتى وصل الى حافة البئر ، وهكذا انتصر الحمار على القرية ، وهكذا استجاب ضمير الحمار الى التحدي ، فهل يعتبر العرب ، وهل يعترف العرب بأن ضمير الحمار أقوى من الضمير العربي ، وهنا سمعت صوتا هاتفا في السحر يقول ابحث عن الإنسان في نفسك ، وكان صوت أخي الحمار وقد خرج من البحر ، فقلت له مرحبا أهلا أخي الحمار
قال الحمار : كانت رحلة طويلة وشاقة وخطيرة
قلت : ولماذا لم تأت مع قافلة شريان الحياة أو مع قافلة الحرية لغزة
قال الحمار : السفر مع جورج غالوي شرف ولكن رحلة شريان الحياة كانت رحلة طويلة  وخطيرة وانت تعرف ماذا جرى في العقبة وماذا جرى لقافلة الحرية لغزة في مصر
قلت : العقبة فك رقبة
قال الحمار : وسوف يأتي يوما تفك فيه الرقاب
قلت :   الخيانة صراع بقاء
قال الحمار : فاضت الآلام على الآلام وسكت الكلام عن الكلام
قلت : ماذا تعني
قال الحمار :  ابحث عن الإنسان في نفسك
قلت :  كيف
قال الحمار :  البحث عن الإنسان هو البحث عن أنفسنا
قلت : كيف نبحث عن أنفسنا
قال الحمار : البحث عن أنفسنا يعني البحث عن الجزء الغائب منا
قلت : هذا يعني أن يقودنا البحث عن أنفسنا الى البحث في داخلنا
قال الحمار : والى البحث عن دور الوظائف العقلية في فكر وسلوك الفرد والمجتمع ، والعلاقات التي تربط بين الجانبين المادي والمعنوي في فكر  وسلوك الإنسان والمجتمع
قلت : وهل ترى أن لدينا مشكلة في فكر وسلوك الإنسان والمجتمع
قال الحمار : وفي العلاقة بين الإنسان والمجتمع
قلت : وهل يعني هذا ازدواجية في التفكير
قال الحمار : ازدواجية في التفكير والسلوك
قلت : وماذا تسمي هذه الازدواجية
قال الحمار : فوضى عقليه
قلت : وما هي مظاهر هذه الازدواجية والفوضى العقلية
قال الحمار : التطور الايجابي للظواهر الوضعية التي تتناول ظواهر المجتمع السياسي ماديا بينما لم تتطور الوضعية التي تتعلق بالإنسان والمجتمع
قلت : وهل تعتقد أن هذه هي أسباب الفوضى العقلية
قال الحمار : الفوضى العقلية في أي مجتمع ترجع الى وجود أسلوبين متناقضين في التفكير والسلوك ، ولا قيمة لأي مجتمع إذا كان الإنسان في هذا المجتمع لا قيمة له
قلت : هذا يعني أن قيمة المجتمع تعتمد على قيمة أفراده
قال الحمار : القيمة الاجتماعية مستمدة من تضامن أفراد المجتمع ومشاركتهم في العمل وتوزيع الوظائف عليهم على أساس الكفاءة والمؤهل والخبرة
قلت : أين قيمة الفرد الطبيعية والعقلية والأخلاقية
قال الحمار : لا قيمة لقوة الفرد آو عقل الفرد آو أخلاق الفرد إلا في إطار القوة الاجتماعية والعقل الاجتماعي والضمير الاجتماعي والتضامن الأخلاقي
قلت : لكن لا تنسى انه يوجد لدينا فصائل وأحزاب ومجتمع مدني
قال الحمار : فصائل فاشلة وأحزاب فاشلة ومجتمع مدني صناعي
قلت :  لكن حركة جماهير الفصائل والأحزاب أوسع من حركة الفصائل والأحزاب
قال الحمار : لكن كيف تفسر استمرار هذه الجماهير في نفس هذه البراويز إذا كانت حركتها أوسع من حركة هذه البراويز
قلت : ماذا تعني بالبراويز
قال الحمار : الفصائل والأحزاب
قلت : وماذا تريد من جماهير البراويز
قال الحمار : إذا كانت حركتها أوسع من حركة هذه البراويز يجب إن تكسر هذه البراويز
قلت : وأين تذهب قيادة البراويز
قال الحمار : : الى متحف الشمع أو مسرح العرائس
قلت : بعد كل هذه المسيرة من الكفاح
قال الحمار : بعد كل هذه المسيرة من الفشل
قلت : الرحمة فوق العدل
قال الحمار : ولكن لماذا لم يتعلموا من الحمار الذي وقع في البئر
قلت : استبح لأخيك عذرا
قال الحمار : لا عذر في الأرض والدم والكيان
قلت : قد يكون هناك ما يبرر الفشل
قال الحمار : التبرير محاولة لا شعورية لإعطاء أسباب تبدو مقبولة اجتماعيا أو معقولة منطقيا ولكنها غير سليمة وذلك لتعليل موقف خاطئ أو تجنب سبب حقيقي للإحباط
قلت : والحل
قال الحمار : حل البراويز
قلت : وبعد ذلك
قال الحمار : نظام سياسي جديد ورؤية فلسطينية جديدة
قلت : وكيف يكون مجتمع مدني بدون معارضة 
قال الحمار : انت تستخدم عبارات كبيرة
قلت : وهل المعارضة والمجتمع المدني عبارة كبيرة
قال الحمار : وهل كانت البراويز معارضة أو يمكن أن تكون معارضة ، وكيف تكون معارضة وسلطة في نفس الوقت ، وكيف تكون أداة تغيير وسلطة  في نفس الوقت ، وكيف تكون أداة تغيير في سلطة ديكتاتورية ، وكيف تكون أداة التغيير الذي ينتظرها الرأي العام إذا كانت معارضة شكلية ديكورية في المضمون والمعنى ، وفي الوجود والممارسة ، آو معارضة ذات وجهين آو وجوه مختلفة ومتعددة ( اول سايز ) وفقا لدرجة المصالح والأهداف ، آو معارضة عضوية تتعامل مع الحدث السياسي بالمفرق وليس بالجملة
قلت : والمجتمع المدني
قال الحمار : وهذه أيضا عبارة كبيرة اكبر من جبل عيبال
قلت :  لماذا
قال الحمار : لأنه لا يوجد مجتمع مدني
قلت : لكن السلطة تدعي وجود مجتمع مدني
قال الحمار : هل قرأت عن صناعة الغباء
قلت : وهل الغباء صناعة
قال الحمار :  صناعة لا حدود لها
قلت : وهل توجد صناعة لا حدود لها   
قال الحمار : غباء الإنسان ولذلك قال اينشتاين هناك شيئان لا حدود لهما الكون وغباء الإنسان
قلت : وكيف تكون صناعة الغباء
قال الحمار : أن يرى الإنسان الأشياء طبقا لبرمجته لا كما يجب أن يراها
قلت : وانت تعتقد أن السلطة والفصائل والأحزاب برمجت عقول جماهيرها حتى ترى الأشياء طبقا لما تمت برمجت عقولها عليها
قال الحمار : وماذا يعني أن تزهوا هذه الجماهير بانكسارها ، وأن تشكك في انتصار المقاومة اللبنانية بقيادة حزب الله في حرب الوعد الصادق في جنوب لبنان ، وفي انتصار المقاومة الفلسطينية  بقيادة حماس في حرب الفرقان في غزة ، وفي العلاقة مع سوريا وإيران ، وماذا يعني هذا الموقف الانتهازي من الحوار والحصار والجدار، وماذا يعني هذا لموقف الانتهازي من شروط الرباعية والاعتراف بالكيان الصهيوني ، وماذا يعني هذا التحامل وهذا التمييز 
قلت : ماذا تعني بالتحامل
قال الحمار :  التوجهات تجاه الفيصل الآخر
قلت : وماذا تعني بالتمييز
قال الحمار : السلوك الفعلي تجاه الفصيل الآخر
قلت : هذه مسألة طبيعية وأي مكان يوجد فيه خلافات لا بد أن يوجد فيه تحامل وتمييز
قال الحمار : ولكن ماذا يعني استخدام الخلافات الإيديولوجية والثقافية في إقصاء الآخر
قلت : ماذا تعني بالاختلافات الإيديولوجية والثقافية
قال الحمار : العنصرية الأثنية
قلت : ما هي العنصرية الأثنية
قال الحمار :  الهوية الثقافية التي تنزع الى فصل الناس عن بعضهم البعض
قلت  : وهل هذه عنصرية جديدة 
قال الحمار : عنصرية مؤسسية
قلت : ماذا تعني بالعنصرية المؤسسية
قال الحمار : أن تكون ثقافة الأغلبية هي المعيار
قلت : هذا يعني أن العنصرية المؤسسية تتخلل كل البناء الاجتماعي
قال الحمار : ولذلك كانت صناعة الغباء صناعة قائمة في طبيعة الإنسان    
قلت  : أريد أن اصدق ولكن بعد أن أرى كيف تتم صناعة الغباء
قال الحمار : حاول أن تتفهم وجهة نظر الآخر ولا تتمسك برأيك دائما لمجرد أنه رأيك
قلت : سأحاول ولكن بعد أن أرى كيف تتم صناعة الغباء
قال الحمار : سترى الآن
قلت : كيف   
قال الحمار : وضع بعض العلماء خمسة قرود في قفص في وسطه سلم وفي أعلى السلم بعض الموز ، وأغلقوا القفص ، وعندما حاول احد القرود الصعود على السلم ليأخذ الموز أخذ العلماء يرشون القرود بالماء الساخن ، وقد تكرر ذلك مع كل قرد يحاول أن يصعد على السلم ، ولذلك اخذ القرود يضربون أي قرد يحاول الصعود على السلم حتى لا يرشون بالماء الساخن ، ولذلك أيضا لم يجرؤ أي قرد على الصعود على السلم خوفا من الضرب من القرود الأخرى ، وبعد ذلك قرر العلماء استبدال احد القرود ، وعندما حاول القرد الجديد أن يصعد على السلم اجبره القرود الأربعة على النزول وضربوه حتى لا يرشون بالماء الساخن ، وبعد عدة مرات من الصعود والضرب فهم القرد الجديد بأن عليه أن لا يصعد على السلم حتى لا يضربه القرود الأربعة وبدون أن يعرف السبب ، وبعد ذلك قام العلماء بتبديل احد القرود مرة أخرى ، وعندما حاول القرد الجديد الصعود على السلم اجبره القرود الأربعة على النزول عن السلم وضربوه ، وحتى أن القرد البديل الأول اشترك مع القرود الآخرين في تنزيله عن السلم وضربه وهو لا يدري لماذا يضرب ، وبعد ذلك بدل العلماء القرود الخمسة بقرود جديدة لم يسبق لها أن تعرضت للرش بالماء الساخن ، ولكن ومع ذلك اخذ القرود يضربون كل قرد يحاول أن يصعد السلم ليأخذ الموز وبدون أن يعرفوا السبب في ذلك ، ويقول العلماء أننا لو سألنا القرود لماذا تفعلون ذلك لأجابوا لا ندري ولكننا وجدنا آبائنا وأجدادنا يفعلون ذلك ، ولو سألنا جماهير الفصائل والأحزاب لماذا تزهون بانكساركم لأجابوا لا ندري ولكننا وجدنا قادتنا يفعلون ذلك   
قلت : تجربة جميلة ولكنها أجريت على القرود
قال الحمار : بافلوف أجرى تجربته على كلب وكهلر اجري تجربته على قرد و لم يشكك احد في تجربة بافلوف أو تجربة كهلر
قلت : معنى هذا أن صناعة الغباء صناعة قائمة في طبيعة الإنسان
قال الحمار : ولذلك لا يوجد معارضة ولا يوجد مجتمع مدني
قلت : لا يوجد معارضة هذا شيء اتفقنا عليه وقد اقتنعت بوجهة نظرك فيه ولكن في نفسي شيء من مسالة عدم وجود مجتمع مدني
قال الحمار : التجربة اكبر برهان
قلت : وأين البرهان
قال الحمار : التجربة ليست تجربة فلسطينية ولكنها تجربة أوروبية ، ولا يمكن استعارة تجربة تبلورت ونضجت في سياق تاريخي وسياسي واجتماعي واقتصادي وثقافي مختلف وزرعها في وطن له تاريخه الخاص وتراثه المختلف
قلت : لكن وجود منظمات غير حكومية مسألة ضرورية للتطور الديمقراطي للمجتمع وتحديثه بحيث تمارس نشاط يكمل نشاط السلطة ويساعد على تنمية روح المبادرة والجماعية والاعتماد على النفس     
قال الحمار : لكن الدعوة الى المجتمع المدني في ارويا برزت بعد انهيار نظم الحكم الشمولية في شرق ارويا وبعض دول العالم الثالث
قلت : لكن مفهوم المجتمع المدني كما قرأت نشأ لأول مرة في اليونان
قال الحمار : لكن أرسطو لم يكن يميز بين الدولة والمجتمع المدني
قلت : ولكنه أشار الى المجتمع المدني باعتباره مجموعة سياسية تخضع للقانون
قال الحمار : لكن مفهوم المجتمع المدني تطور مع تطور علاقات الإنتاج الرأسمالية بعد الثورة الصناعية حيث بدأ التمييز بين المجتمع السياسي والمجتمع المدني
قلت : وهنا بدأ الصراع بين المجتمع السياسي والمجتمع المدني
قال الحمار : وبدأ المجتمع المدني ولأول مرة يطرح قضية تمركز السلطة السياسية ودور المجتمع المدني في الدفاع ضد مخاطر الاستبداد السياسي
قلت : هذا يعني أن المجتمع المدني ساحة صراع
قال الحمار : ولذلك برزت فكرة تقليص هيمنة المجتمع السياسي لصالح المجتمع المدني الذي يجب أن يدير أموره الذاتية بنفسه وأن لا يترك للمجتمع السياسي إلا القليل
قلت : هذا تحول خطير
قال الحمار : لكن التحول الثاني كان اخطر
قلت : كيف
قال الحمار : لأن كارل ماركس اعتبر المجتمع المدني ساحة صراع طبقي
قلت : وهذا هو المحور الأساسي في النظرية الماركسية
قال الحمار : لكن التحول الثالث كان الأكثر خطورة
قلت :   وهل هناك ما هو أكثر خطورة من الصراع الطبقي
قال الحمار : رأي انطونيو غرامشي الذي يعتبر المجتمع المدني ساحة صراع إيديولوجي منطلقا في ذلك من التمييز بين السيطرة السياسية والهيمنة الأيديولوجية
قلت : هذا يذكرني بنظرية صراع الحضارات ونهاية التاريخ
قال الحمار : والعولمة التي تعني صياغة جديدة للحضارة الغربية من فكر وثقافة واقتصاد وسياسة للسيطرة على العالم باستخدام الإعلام والشركات الرأسمالية لتطبيق هذه الحضارة وفرضها على العالم
قلت : لكن كيف تستطيع الدول الرأسمالية الغربية فرض الحضارة الرأسمالية الغربية والسيطرة على العالم في الوقت الذي تنقسم فيه المجتمعات الأوروبية الى طبقات ذات مصالح متعارضة واحتدام الصراع الطبقي بين هذه الطبقات
قال الحمار : كان لا بد من السيطرة على الصراع الطبقي في المجتمعات الرأسمالية الغربية  وبلورة آليات فعالة لإدارة هذا الصراع واحتوائه بما يضمن تحقيق المصالح الرأسمالية واستقرار المجتمعات الرأسمالية الغربية
قلت : وما هي هذه الآليات
قال الحمار : آلية السيطرة المباشرة من خلال أجهزة الدولة ، وآلية السيطرة غير المباشرة من خلال الهيمنة الأيديولوجية والثقافية بواسطة منظمات اجتماعية غير حكومية يمارس فيها الأفراد نشاطا تطوعيا لحل مشاكلهم
قلت : هذا يعني أن الدول الرأسمالية نجحت في إدارة الصراع الطبقي بما يضمن تحقيق مصالحها واستقرار المجتمعات الأوروبية
قال الحمار : وهذا يؤكد قدرة الطبقات الرأسمالية الأوروبية على إدارة الصراع الطبقي بما يدعم أسس النظام الرأسمالي وإيديولوجيته ، ونتيجة لذلك برزت ثلاث مجتمعات في كل مجتمع رأسمالي غربي
قلت : وكيف ذلك
قال الحمار : المجتمع وهو الإطار الذي يحتوي كل الأفراد ، والمجتمع السياسي وهو مجتمع الدولة والأحزاب السياسية التي تسعى للسيطرة على الدولة ، والمجتمع المدني وهو الهيئات غير الرسمية التي تسمى بالمؤسسات الثانوية في المجتمع وهو ساحة الصراع بين المجتمع والمجتمع السياسي
قلت : وهل هذا يعني أن المجتمع الفلسطيني واحد في ثلاثة
قال الحمار : المجتمع الفلسطيني نسيج وحده وبين المجتمعات لا يحسب لأنه واحد في أربعة
قلت : كيف واحد في أربعة
قال الحمار : المجتمع الذي يحتوي كل الأفراد ، والمجتمع السياسي في رام الله ، والمجتمع السياسي في غزة ، والمجتمع النخبوي
قلت : وهل يوجد مجتمع نخبوي ولماذا
قال الحمار : لأن الدعوة في تشكيل هذا المجتمع جاءت من هيئات أوروبية رأسمالية ، ولأن تمويله يأتي من هذه الجهات الأوروبية الرأسمالية ، ولأنه يتكون من المؤسسات الاجتماعية الأولية في المجتمع مثل الأسرة والعائلة والطائفة الاثنية والمؤسسات والأجهزة الحكومية ، وبعض الوزراء  والضباط ، وأعضاء المكاتب السياسية في الأحزاب والفصائل ، وبعض المنظمات إلي تأسست في سياق العولمة ونشطت في بداية تأسيسها وفق أجندات خارجية حددت موضوعاتها مؤسسات التمويل الدولية الرأسمالية ، وهذا يتناقض مع مكونات المجتمع المدني ودوره ، لأن المجتمع المدني لا تستند فيه العضوية على عوامل الوراثة أو روابط الدم والولاء للأسرة أو الدولة أو الأحزاب ، ولذلك تكون مكوناته من النقابات المهنية والنقابات العمالية ، والحركات الاجتماعية والجمعيات التعاونية والجمعيات الأهلية ، وجمعيات صغار المنتجين والمستهلكين ، والنوادي الرياضية ومراكز حقوق الإنسان ، والاتحادات الطلابية والنسائية ، والصحافة وأجهزة الإعلام غير الحكومية وغير الحزبية ، ومراكز الأبحاث والدراسات والجمعيات الثقافية المنتخبة انتخابا ديمقراطيا ، ولذلك يجب أن يكون المجتمع المدني مجتمعا مستقلا عن إشراف السلطة ، وأن يمتاز بالتنظيم التلقائي وروح المبادرة الفردية والجماعية ، والعمل التطوعي من اجل خدمة المصلحة العامة والدفاع عن حقوق المواطنين والمنظمات الشعبية ذات الجذور العميقة في المجتمع  ، ولذلك استقر رأي الدراسات الاكاديمية والميدانية على أن المجتمع المدني هو مجموع التنظيمات التطوعية الحرة التي تملأ المجال العام بين الأسرة والدولة أي بين مؤسسات القرابة ومؤسسات الدولة ، وهكذا يكون للمجتمع المدني أربعة مقومات أساسية هي الفعل الإرادي التطوعي ، والانتظام في شكل منظمات ، وقبول التنوع والآخر الوطني ، وعدم السعي للوصول الى السلطة
قلت   :    وما هي مصلحة السلطة في تشكيل مجتمع نخبوي
قال الحمار : تلطيف حدة المشاكل الناجمة عن سياسات السلطة في التكيف الهيكلي والتحول الى اقتصاد السوق والاندماج في الاقتصاد الصهيوني استهلاكيا وليس إنتاجيا وخاصة بعد اتفاقية باريس ووفق الشروط التي تفرضها المراكز الرأسمالية المتقدمة ، وعلى أن ينحصر دور هذا المجتمع النخبوي من وجهة نظر الدول المانحة والسلطة في تقديم الرعاية لفئات اجتماعية معينة ولكن شرط أن لا يؤدي ذلك الى تغيير الأوضاع بل يعيد إنتاج الأوضاع القائمة بما فيها من فقر وبطالة وتهميش وافتقاد للعدالة ، وفي هذه الحالة فإن مؤسسات المجتمع النخبوي لن تزعج الدول المانحة والسلطة الحاكمة ، ولن تلعب دورا في تغيير الأوضاع القائمة ، ولن تشكل قطب يوازي قطب السلطة  ، وعلى كل حال لا يمكن قيام مجتمع مدني قوي في ظل سلطة ضعيفة
قلت : وماذا يعني مجتمع واحد في أربعة
قال الحمار : هذا يعني بازار
قلت :   وكيف يكون الحل إذا كان المجتمع بازار والفصائل براويز
قال الحمار : تفكيك البازار والبراويز
قلت : وهل يعني هذا تجاهل فكرة المجتمع المدني
قال الحمار : من الخطأ تجاهل هذه الفكرة
قلت : وماذا يعني تفكيك البازار والبراويز
قال الحمار : يعني أن لا تستمر السلطة في توظيف البازار والبراويز في إدارة الصراع في المجتمع بما يضمن تحقيق مصالحها ومصالح الدول المانحة
قلت : لكن لا تنسى أن السلطة هي اكبر صاحب عمل في هذا البازار
قال الحمار : السلطة اكبر برواز وما لا يسمح بالمفرق يجب أن لا يسمح بالجملة
قلت : وهذا يعني تفكيك السلطة
قال الحمار : هذا هو الحل ولا حل غير الحل
وهنا وقف الحمار وصافحني ، وقال ألان حان موعد السفر لأن لدي مهمة أخرى في مكان آخر ، وودعته ودعوت له بالتوفيق ، وقلت له أرجو أن يحفظك الله من غدر الأعداء والأشقاء الأعداء ، فقال الحمار يجب أن تكون همتنا اكبر من همنا ، فقلت له لا تطيل غيابك لأننا في هذه الأوقات اشد ما نكون الى حكمتك وشجاعتك التي لا شك انها تسد نقصا في حكمة أكثر الزعماء العرب ، وتسد نقصا في شجاعة أكثر الجنرالات العرب ، وذهب الحمار وذهبت على أمل اللقاء .      
 
                
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد