إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عراق هو اسمي

Iraaaaq(1)خليل البابلي
(الى جيشنا الحبيب الخالد في ذكرى تأسيسه)
ان اسمي اول التأريخ كان
في كتابِ الله أُذْكَرْ
أنَّ لي بأسٌ شديدٌ
انزل الله على ارضي من النور الخَلِيقَهْ المَلَكَيْنْ
و هما هاروت , ماروت ببابل
 ثمَّ  زاد  الامرُ  زاد
ان في ارضيَ ابراهيم ذو العَزْمِ أباً للانبياء
ليس غير الله من يحكم وجودي بالفناء
كنت من اول ِ خلق ِ الله من اسسَ جيشاً
بسيوفٍ و رماحٍ , عرباتٍ و دروع ٍ و الجياد
انني اول من يصنعُ تأريخاً بسومر
من على الارض مسيرٌ للعباد
فعراقٌ هو اسمي
ان لي جيشٌ يقاتل
كان فوق الارض صائل
 انهُ اليوم خلايا و فصائل
و هو تحت الارض ما كَلَّ و يضغط بالزناد
يامغول العصر يا جند التتار
احْمِلوا الجند و ارتال سلاح ٍ و العتاد
و اتركوا ارضي و اهلي
و ارحلوا من حيث جئتم
فهنا ارضي جهنم للغزاة
و لكم بئس المِهَادْ
فعراقٌ هو اسمي
كل تأريخي انازل لادافع عن وجودي
فأنا المحسود محقوداً عليه
انتم الان بأرضي كغزاةٍ و لصوص
و هجمتم بالنواصل تحصدون
كل  اهلي كل تأريخي و اموالي , تراثي كحصاد
انهُ اسمي عراق
و انا اهلُ التحدي
و بأصرار ٍ و بأس ٍ و عِنَاد
انتم اليوم على ارضي غزاة ٌ تجثمون
انتم اليوم مغول العصر امريكا , بني صهيون , فرسٌ و انجليز
 ساندوكم كُلُّ من في الارض من كان بعيدٌ و الجوار
فخليط الحلف كُلٌ قد تلاقى
بين حاقد بين طامع بين كائد
منهم العازم ان يُنْهي وُجودي
و انا اسمي العراق
رغم ما كان عليَّ من حِصَار
رغم ما حَلَّ بأرضي و بأهلي من دمار
انَّ لي جيشٌ سيبقى و يُقَاتِلْ
ان لي ابنائي هُمْ جيشي المُناَزِل
لن تزيلون وُجودي
قد جعلتم
 كلَّ ما املكْ و ارضي
كلُ آثاري و اموالي و نفطي
سوق رِق ٍ و عبيدٍ و مزاد
و ليأجوج و مأجوج بهذا العصر نَهْبٌ و سَبِيَّهْ
قد جعلتم
كل ارجائي مقابر و سجون
و جعلتم بدل الماء بأنهاري دِمَاءْ
و وَضَعْتُمْ فوق صدري ما جلبتم من بغايا
قومُ فرعون و لوط و ثمود , قومُ عَادْ
و عراقٌ هو اسمي
 سأقاتل و انازل
عبر تأريخي العريق
فهنا ارضي جهنم للغزاة
و لهم بئس المِهَادْ
فخذوا الجند و ارتال سلاح ٍ و العتاد
و اتركوا ارضي و اهلي و ارحلوا من حيث جئتم
ان ارضي لجهنم للغزاة
و لكم بئس المِهَاد
 
خليل البابلي
 
 
 
 
 
 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد