إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مسلمو أمريكا يطالبون بوقف مضايقة المحجبات بالمطارات

American Muslim

طالب المجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بوقف التضييق على المحجبات بعد فرض القواعد الجديدة التى وضعتها إدارة أمن النقل الأمريكية لدخول المسافرين إلى الولايات المتحدة.

وقال نهاد عوض المدير التنفيذي للمجلس : إن منظمته تلقت شكاوى بـ"تحسس رؤوس المحجبات في المطارات".
وذكّر نهاد عوض، الرئيس الأمريكي بخطابه في القاهرة والذي أشار فيه إلى دفاعه عن حقوق امرأة محجبة لجأت إلى المحاكم للمطالبة بحقها في وضع الحجاب.
وأشار عوض إلى أن "كير" لديها 36 مكتبا حول الولايات المتحدة، وقد تلقت شكاوى تؤكد أن مسلمات محجبات تعرضن للمضايقة، وأن الحجاب الآن أصبح أحد مؤشرات ضرورة التفتيش الاعتباطي في حين أن معظم المسافرات يلبسن التنانير، وبعض الراهبات غطين جزءا أكبر من الوجه، أكثر مما يغطي الحجاب، كما أن الملابس الفضفافة تغطي مساحة أكبر، ومع ذلك تمت مضايقة المحجبات فقط، فيما يجب إخضاع الجميع لنفس الإجراء".
وكان مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية اعتبر المعايير الجديدة التى تقضى بإخضاع مسافرين من 13 دولة عربية وإسلامية لإجراءات تفتيش مشددة قبل الصعود للطائرات، سوف تستهدف المسلمين الأمريكيين الذين يشكلون غالبية هذه الدول, وفقا للعربية نت.
إجراءات مشددة:
وفرضت إدارة أمن النقل الأمريكية الأحد إجراءات جديدة تقضى بإخضاع المسافرين جوا إلى الولايات المتحدة من 14 دولة لإجراءات تفتيش مشددة، من بينها 13 دولة إسلامية، والدول الـ14 هى كوبا وإيران والسودان وسوريا ونيجيريا واليمن وباكستان وأفغانستان والسعودية والجزائر والعراق ولبنان وليبيا والصومال.
وقال نهاد عوض: إن "حالات استهداف المسلمين في المطارات الأمريكية تتكرر وتنتشر، والشكاوى تصل لمكاتب المنظمة من إجراءات تمييزية بسب الدين وليس بسبب السلوك".
وأضاف "نحن مع استهداف الأشخاص بسبب سلوكهم أو أفعالهم وليس بسبب المنشأ والدين ولون البشرة، وهذا يخالف الدستور الأمريكي".
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد